نحو 20 شهيداً وقتيلاً في هجوم للفصائل بمنطقة الكفرة في ريف حلب الشمالي وضربات جوية عنيفة تستهدف مدينة اعزاز وتخلف شهداء وجرحى

محافظة حلب- المرصد السوري لحقوق الانسان:: نفذت طائرات حربية يعتقد أنها روسية بعد منتصف ليل الخميس- الجمعة عدة غارات على مناطق في ريف حلب الشمالي، دون انباء عن خسائر بشرية، بينما تأكد استشهاد رجل مسن جراء قصف الفصائل المقاتلة أماكن سيطرة قوات النظام في حي العزيزية بمدينة حلب يوم أمس، كذلك نفذت طائرات حربية يعتقد بانها روسية صباح اليوم عدة غارات على مناطق في مدينة اعزاز ومحيطها بريف حلب الشمالي، ما أدى لاندلاع نيران في آليات ومرافق عامة في المدينة، واستشهاد 3 أشخاص على الأقل وسقوط عدد كبير من الجرحى، وعدد الشهداء مرشح للارتفاع بسبب وجود جرحى بحالات خطرة ووجود معلومات عن شهيد آخر، فيما علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن الاشتباكات العنيفة لا تزال متواصلة من ليل أمس الأول بين تنظيم “الدولة الإسلامية” من طرف وقوات سوريا الديمقراطية من طرف آخر، قرب سد تشرين عند الضفاف الشرقية لنهر الفرات بريف حلب الشمالي الشرقي، حيث تمكنت قوات سوريا الديمقراطية من تحقيق المزيد من التقدم والسيطرة على مزارع ونقاط جديدة، محاولة بذلك الاقتراب من سد الفرات تحضيراً للسيطرة عليه، وقطع الطريق الواصل بين مناطق سيطرة التنظيم بريف حلب الشمالي الشرقي، مع مناطق سيطرته بمحافظة الرقة، وترافقت لاشتباكات خلال الساعات الفائتة مع دوي تفجير هز المنطقة، ناجم عن تفجير عناصر التنظيم لعربة مفخخة في المنطقة، ما أسفر عن مزيد من الخسائر البشرية في صفوفهما، بينما ارتفع إلى 12 على الأقل عدد مقاتلي الفصائل الإسلامية والمقاتلة الذين استشهدوا في اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” خلال الـ 24 ساعة الفائتة في محور الكفرة بريف حلب الشمالي، فيما قتل ما لا يقل عن 5 ناصر من التنظيم خلال الاشتباكات ذاتها، التي بدأت هجوم للفصائل على القرية في محاولة للسيطرة عليها، حيث تمكنوا من التقدم قبل تنفيذ التنظيم لهجوم معاكس استعاد فيه السيطرة على النقاط التي خسرها.