المرصد السوري لحقوق الانسان

نحو 20 شهيد وجريح وعدد من المفقودين تحت أنقاض الدمار في غارات على مدينة إدلب ضمن القصف الجوي المتجدد على المحافظة

نحو 85 شهيد وجريح خلال 4 أيام متتالية من القصف الجوي المتجدد على محافظة إدلب

 

محافظة إدلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: هزت انفجارات مناطق في مدينة إدلب ناجمة عن تنفيذ طائرات حربية لا يعلم ما إذا كانت روسية أم تابعة للنظام، استهدف منطقة القصور في المدينة، ما تسبب بتدمير بناء سكني، وعلم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن القصف تسبب إلى الآن باستشهاد 3 مواطنين بينهم طفلة وإصابة نحو 15 آخرين بجراح متفاوتة الخطورة، فيما لا يزال مواطنين من 3 عائلات على الأقل تحت أنقاض الدمار الذي خلفه القصف، حيث تعمل فرق الإنقاذ على انتشال العالقين من تحت أنقاض الدمار الناجم عن القصف هذا، كما قصفت الطائرات الحربية مناطق في محيط بلدة الزعينية بريف  جسر الشغور الغربي، دون أنباء عن إصابات، وتشهد مدينة إدلب ومناطق أخرى في أرياف إدلب الجنوبية والغربية والشمالية، قصفاً لليوم الرابع على التوالي من الطائرات الحربية تسببت في استشهاد وإصابة عشرات آخرين.

 

وبذلك يرتفع إلى 26 على الأقل عدد الشهداء الذين قضوا خلال 4 أيام متتالية، من تجدد القصف الجوي على الريف الإدلبي، بينهم 6 أطفال و7 مواطنات، ممن قضوا في مدن وبلدات وقرى كفرسجنة ومدايا وبنش وتفتناز ومدينة إدلب، ومزرعة حاجم محمود بأرياف إدلب الشرقية والجنوبية والغربية، كما تسببت هذه الغارات بإصابة أكثر من 58 مواطناً بجراح متفاوتة الخطورة، وفقدان آخرين، بالإضافة لتسبب القصف بأضرار ودمار في ممتلكات مواطنين.

 

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول