نحو 220 دولار أمريكي الدخل السنوي لموظف مدني حكومي أو ضابط برتبة ملازم في سورية.. الرواتب في عالم والأسعار في عالم آخر

وثيقة للمرصد السوري تكشف ما يتقاضاه متقاعد "ضابط قائد" في قوات النظام"

 تتدهور الظروف المعيشية للمواطنين السوريين العاملين وغير العاملين في مؤسسات الدولة، في ظل ارتفاع الأسعار وغياب فرص العمل وانخفاض الرواتب الشهرية، بالتوازي مع ارتفاع الدولار الأمريكي مقابل الانهيارات المتتالية لليرة السورية، فضلا عن عدم استقرار سعر صرفها منذ مطلع العام الجديد.
ويبلغ متوسط الدخل السنوي للفرد العامل نحو 220 دولار أمريكي، بينما متوسط دخل الفرد المتقاعد 155 دولار أمريكي.
ويأتي ذلك، بالتزامن مع غياب دور الحكومة في اتخاذ أي إجراءات اقتصادية فعلية تخفف الضغط عن كاهل المواطنين، في حين أصبح السوري من أفقر شعوب الأرض وأكثرهم تعاسة.
وفي سياق ذلك، حصل المرصد السوري لحقوق الإنسان، على نسخة من وثيقة معاش تقاعدي لضابط “قائد” في قوات النظام، صادرة عن المؤسسة العامة للتأمين والمعاشات-مديرية التقاعد، حيث يتقاضى 88686 ليرة سورية صافي.
ويتقاضى الموظفون في المؤسسات والدوائر الحكومية نحو 120 ألف ليرة سورية كحد متوسط للرواتب الشهرية.
وأصدر رأس النظام السوري المرسوم التشريعي بتاريخ 27/12/2022، الذي يقضي بتعديل الرواتب الشهرية للعسكريين، حيث أصبحت الرواتب بعد التعديل الأخير على الشكل التالي:
راتب الملازم 120 ألف ليرة سورية، وراتب الملازم أول 135 ألف ليرة سورية، وراتب العقيد 210 ألف ليرة سورية، وراتب العميد 250 ألف ليرة سورية، وراتب اللواء 290 ألف ليرة سورية.
وجاء التعديل الأخير بعد هبوط قياسي في قيمة الليرة السورية ووصولها لأكثر من 7 آلاف مقابل الدولار الأمريكي الواحد.
وتحتاج الأسرة الصغيرة لنحو مليون ونصف ليرة سورية للعيش بأبسط الاحتياجات، ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أسعار بعض المواد الأساسية في مناطق سيطرة قوات النظام، حيث كانت على النحو التالي، الخبز السياحي 2500 ليرة، كيس الطحين بوزن 15 كيلوغرام 40 ألف ليرة، كيلو السكر 7 آلاف ليرة، كيلو البرغل 6 آلاف ليرة، لتر الزيت النباتي 18 ألف ليرة، تنكة زيت الزيتون بوزن 16 كيلوغرام 365 ألف، كيلو لحم الخروف 40 ألف ليرة، كيلو لحم العجل 32 ألف ليرة.
وبالتوازي مع انهيار قيمة الليرة السورية، تتصاعد أزمة المحروقات بشكل كبير، وبلغ سعر ليتر المازوت في العاصمة دمشق وحلب بـ  13 ألف ليرة سورية، أي أن العائلة تحتاج 5 ليترات للتدفئة يوميا بقيمة 65 ألف ليرة سورية ما يعادل نصف راتب شهري لموظف حكومي.
بينما يباع ليتر المازوت في المناطق القريبة من لبنان كحمص وطرطوس بـ10 آلاف ليرة سورية.
ويتراوح سعر ليتر البنزين ما بين 14 -21 ألف ليرة سورية، حيث يختلف سعره من مدينة  إلى أخرى.
وبلغ سعر إسطوانة الغاز 200 ألف ليرة، في العاصمة السورية دمشق، نتيجة عدم قدرة حكومة النظام تأمين المحروقات وسد العجز الكبير الحاصل وإنهاء أزمة المحروقات التي باتت الهم الأبرز للمواطنين في تلك المناطق.