نحو 25 برميلاً وصاروخاً وعشرات القذائف تستهدف خان الشيح المحاصرة مع استمرار التضييق على البلدة المحاصرة

28

تواصل قوات النظام والطائرات المروحية استهداف بلدة خان الشيح المحاصرة في غوطة دمشق الغربية، حيث ارتفع إلى نحو 17 عدد البراميل المتفجرة التي ألقتها مروحيات النظام على مناطق في البلدة، بالتزامن مع قصف مدفعي وصاروخي مكثف من قبل قوات النظام وقصف بسبعة صواريخ يعتقد أنها من نوع أرض – أرض على مناطق في البلدة، في محاولة من قوات النظام، ممارسة مزيد من التضييق على المواطنين والفصائل العاملة في البلدة، للقبول بـ “اتفق المصالحة” مع النظام وتنفيذ اتفق على غرار ما جرى في الأسابيع الفائتة في كل من داريا ومعضمية الشام.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان نشر قبل نحو ساعة أن مفاوضات تجري بين سلطات النظام ووجهاء وأعيان من بلدة خان الشيح في غوطة دمشق الغربية، حيث يحاول الأخير التوسط بين سلطات النظام والفصائل العاملة في خان الشيح، من أجل التوصل لاتفاق “مصالحة” لإنهاء العمليات العسكرية في المدينة، وأكدت المصادر للمرصد، أن الوجهاء يقومون بوساطة من أجل التوصل إلى اتفاق على شاكلة الاتفاقات التي جرت بين قوات النظام والفصائل في داريا ومعضمية الشام وضواحي العاصمة دمشق، وتشهد البلدة منذ يوم أمس قصفاً مكثفاً من قوات النظام والطائرات المروحية بالتزامن مع اشتباكات دارت في محيط وأطراف البلدة بين الفصائل المقاتلة والإسلامية من جهة، وقوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة أخرى، حيث يحاول الأخير في كل هجوم جديد ينفذه تضييق الخناق أكثر على البلدة والقاطنين فيها، من أجل التوصل بشكل أسرع إلى اتفاق ينهي العمليات العسكرية فيها.