نحو 25 غارة على محيط مطار أبو الضهور العسكري واشتباكات عنيفة في محيط كفريا والفوعة

18

محافظة إدلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تستمر الاشتباكات العنيفة بين قوات الدفاع الوطني واللجان الشعبية المدربة على يد قادة مجموعات من حزب الله اللبناني من جهة، والفصائل الإسلامية وتنظيم جند الأقصى وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) من جهة أخرى، في محيط بلدتي الفوعة وكفريا اللتين يقطنهما مواطنون من الطائفة الشيعية، وسط استمرار القصف المكثف والمتبادل بين الطرفين، ومعلومات عن المزيد من الخسائر البشرية في صفوفهما، بينما قصف الطيران الحربي مناطق في مدينة إدلب، ما أدى لسقوط جرحى، ومعلومات عن شهيد، في حين ارتفع إلى 24 على الأقل عدد الغارات التي نفذها الطيران الحربي على مناطق في محيط مطار أبو الظهور العسكري، والمحاصر من قبل الفصائل الإسلامية والمقاتلة وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) منذ أكثر من عامين.