نحو 30 استشهدوا في اشتباكات وقصف جوي وتحت التعذيب في محافظة درعا

محافظة درعا- المرصد السوري لحقوق الانسان:: دارت بعد منتصف ليل الاثنين – الثلاثاء اشتباكات بين قوات النظام من طرف، ومقاتلي الكتائب الاسلامية والمقاتلة من طرف اخر في محيط حي المنشية بمدينة درعا، وانباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين، كما قصفت قوات النظام فجر اليوم اماكن في منطقة الجيدور، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة، في حين استشهد رجل من بلدة داعل متأثرا بجراح اصيب بها جراء قصف الطيران الحربي لمناطق في بلدة داعل منذ عدة ايام، بينما تعرضت صباح اليوم مناطق في بلدة سملين لقصف من قبل قوات النظام كما نفذ الطيران الحربي غارة على مناطق في معبر نصيب الحدودي مع الاردن والذي تسيطر عليه جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) والفصائل الاسلامية بينما القى الطيران المروحي عدة براميل متفجرة على مناطق في بلدتي اليادودة والفقيع دون انباء عن اصابات، كذلك نفذ الطيران الحربي صباح اليوم ثلاث غارت على مناطق في احياء درعا البلد بمدينة درعا، كما ارتفع إلى 29 على الأقل عدد الشهداء الذين قضوا في محافظة درعا أمس بينهم 18 مقاتلاً من الفصائل المقاتلة والإسلامية استشهدوا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف درعا الشمالي الغربي وفي منطقة جدية، و7 مواطنين بينهم مواطنة و5 أطفال استشهدوا جراء قصف بالبراميل المتفجرة على مناطق في مدينة بصرى الشام، وطفل استشهد جراء قصف جوي على مدينة درعا، وطفلة استشهدت متأثرة بجراح أصيبت بها في قصف جوي على بلدة جاسم، ورجل استشهد جراء قصف لقوات النظام على مناطق في بلدة كفرشمس، ورجل من بلدة محجة استشهد تحت التعذيب في سجون قوات النظام.