المرصد السوري لحقوق الانسان

نحو 30 شهيداً وجريحاً بمدينة إدلب في أول مجزرة ترتكبها طائرات النظام الحربية بعد ساعات قليلة من انهيار وقف إطلاق النار في المنطقة

رصد المرصد السوري السوري لحقوق الإنسان مجزرة نفذتها طائرات النظام الحربية باستهدافها مدينة إدلب، حيث استشهد 9 مدنيين على الأقل جراء غارات جوية من قبل طائرات النظام الحربية طالت منطقة الصناعة وسوق الهال المكتظين بالسكان في مدينة إدلب، وعدد الشهداء مرشح للارتفاع لوجود ما لا يقل عن 20 جريح بعضهم في حالات خطرة بالإضافة لوجود معلومات عن شهداء آخرين.

ونشر المرصد السوري منذ قليل، أن أجواء محافظة إدلب تشهد تحليق مكثف لأسراب من الطائرات الحربية والمروحية التابعة للنظام السوري و”الضامن” الروسي بالتزامن مع تناوبها على قصف مناطق متفرقة من أرياف إدلب الجنوبية والشرقية والجنوبية الشرقي بعشرات الضربات، حيث ارتفع عدد الغارات التي شنتها طائرات روسية اليوم الأربعاء إلى 42، استهدفت خلالها مناطق في معرة النعمان والدير الشرقي وداديخ وخان السبل وتلمنس ومعصرات ومعرشمشة ومعرشورين والحامدية والهرتمية وتل كرسيان والشيخ ادريس ومحاور التماس شرق إدلب، كما استهدفت طائرات النظام الحربية بأكثر من 33 غارة جوية، أماكن في كفروما وأبو جريف وحرش بينين والبارة والشيخ أحمد ومدينة أريحا وكفرنبل ومعرزيتا وكتلانا والشيخ ادريس ومنطف ومدينة إدلب، وتسبب القصف على أريحا بسقوط 7 جرحى مدنيين، فيما ألقت مروحيات النظام 24 برميل متفجر على كل من كفروما وأبو جريف وبينين ومدينة معرة النعمان وشنان، في حين ارتفع إلى 375 عدد القذائف الصاروخية والمدفعية التي أطلقتها قوات النظام خلال اليوم الأربعاء على الريف الإدلبي، أيضاً تترافق عمليات القصف الجوي والبري تلك مع اشتباكات على محور أبو جريف شرق المعرة، بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل ومجموعات جهادية من جهة أخرى، في محاولة من قبل الأول التقدم في المنطقة.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول