نحو 30 غارة تستهدف الشيخ مسكين بريف درعا الشمالي واشتباكات عنيفة تشهدها البلدة

محافظة درعا- المرصد السوري لحقوق الانسان:: نفذت الطائرات الحربية منذ صباح اليوم ما لا يقل عن 28 غارة استهدفت بلدة الشيخ مسكين الواقعة بريف درعا الشمالي، والتي تحاول قوات النظام مدعمة بمسلحين موالين لها من جنسيات سورية وعربية وآسيوية، منذ الـ 28 كانون الأول / ديسمبر من العام الفائت 2015، استعادة السيطرة على البلدة الاستراتيجية، حيث تشهد البلدة منذ حينها وحتى اليوم، معارك يومية متفاوتة العنف، تتخللها عمليات كر وفر، وتقدمات من الطرفين، وهجمات معاكسة من كل طرف، على مواقع الطرف الآخر، كما ترافقت الاشتباكات اليومية مع قصف عنيف ومكثف من قبل قوات النظام على البلدة، حيث أسفرت عن استشهاد وجرح العشرات، ومقتل وإصابة عشرات العناصر من قوات النظام، كذلك أسفرت الاشتباكات منذ ما بعد منتصف ليل أمس إلى الآن، والتي ينفذ فيها النظام هجوماً من عدة محاور لتحقيق تقدم في البلدة واستعادة السيطرة على مناطق فيها، وتدور بينه وبين مقاتلي الفصائل والنصرة معارك عنيفة ومستمرة منذ ما بعد منتصف ليل أمس الجمعة – السبت، مترافقة مع قصف مكثف على البلدة من قبل قوات النظام، أسفرت إلى الآن عن استشهاد مقاتل من الفصائل الاسلامية ومعلومات مؤكدة عن مزيد من الخسائر البشرية، فيما أصدرت حركة المثنى الإسلامية بياناً وردت إلى المرصد السوري لحقوق الإنسان نسخة منه، وجاء فيه:: “” تشهد المنطقة الجنوبيّة في السّاحة الشّامية تحولاتٍ كبيرة ً, فبعد أن رفضت حركة المثنّى الإسلاميّة التّبعيّة لأيّة جهةٍ خارجيّةٍ , ووقفت جبلاً أمام الحلول السّياسيّة المبنيّة على الذلّ والصّغار , أقضّ ذلك مضاجع الدّمى المتحرّكة , فحاولوا تشويه صورة المجاهدين الذين أرادوا عزّاً للمسلمين , وقاموا باختلاق الأكاذيب , ثمّ أردفت ما تسمّى بدار العدل ممثّلةً بالحاقدين من جيش اليرموك وشباب السّنّة هذه الحملة باقتحام بيوت المرابطين على الجبهات وروّعوا نساءهم وأطفالهم , ونشروا البيانات الكاذبة عن قيام الحركة بقطع الطّرق عن المرابطين في الشّيخ مسكين وعليه فإنّنا نقول :

– إنّ مجاهدي حركة المثنّى الإسلاميّة ما زالوا على الثّغور في الشّيخ مسكين ,وإنّ الطّرق مفتوحةٌ أمام جميع الفصائل التي تبغي الرباط .

– إنّ شباب السّنّة هم من تخاذل في الرّباط وسهّل للنّصريّة تسليم مؤخرة اللواء 82 في الشيخ مسكين .

– وأمّا جيش اليرموك فقد رفض الرّباط في الشيخ مسكين بحجّة بعد المسافة , وعليه تمّ طردهم من الاجتماع الّذي عقد في مدينة نوى .

وأخيراً نقول لكلّ من شارك ويشارك في هذه الحملة تنفيذاً للمخطّطات الخارجيّة، إنّ في حركة المثنّى الإسلاميّة أسوداً لا ينامون على ضيم يذودون عن الأعراض ويردّون الصّيال , وسيعلم الذين ظلموا أي ّ منقلبٍ ينقلبون””، أيضاً تعرضت صباح اليوم مناطق في بلدة ابطع لقصف من قبل قوات النظام دون انباء عن اصابات قصفت قوات النظام بعد منتصف ليل الجمعة – السبت مناطق في مدينة انخل بريف درعا الغربي ولم ترد انباء عن اصابات، فيما تعرضت صباح اليوم مناطق في بلدة ابطع لقصف من قبل قوات النظام دون انباء عن اصابات حتى الان