المرصد السوري لحقوق الانسان

نحو 3200 من “مرتزقة الفصائل الموالية لتركيا” عادوا من ليبيا بعد انتهاء عقودهم.. وأكثر من 430 عنصرا قتلوا وقضوا خلال معاركهم إلى جانب “حكومة الوفاق” الليبية

تواصل تركيا إرسال “مرتزقتها” من الفصائل السورية الموالية لها، للمشاركة في العمليات العسكرية إلى جانب “حكومة الوفاق” في ليبيا، بدوره يواصل المرصد السوري لحقوق الإنسان مواكبة عملية النقل المرتزقة، حيث جرى نقل دفعات جديدة خلال الأيام القليلة الفائتة، بالتزامن مع استمرار عودة مئات المقاتلين منهم إلى سورية، ووفقاً لمصادر المرصد السوري، بعد أن حصلوا على مستحقاتهم المالية بشكل كامل عقب التقدمات الأخيرة لقوات “حكومة الوفاق” في ليبيا

وبذلك ترتفع أعداد المجندين الذين ذهبوا إلى الأراضي الليبية حتى الآن، إلى نحو 15,100 “مرتزق” من الجنسية السورية، عاد منهم نحو 3200 إلى سورية، في حين تواصل تركيا جلب المزيد من عناصر الفصائل “المرتزقة” إلى معسكراتها وتدريبهم.

يذكر أن من ضمن المجموع العام للمجندين، يوجد نحو 300 طفل تتراوح أعمارهم بين الـ 14 – والـ 18 غالبيتهم من فرقة “السلطان مراد”، جرى تجنيدهم للقتال في ليبيا عبر عملية إغراء مادي في استغلال كامل للوضع المعيشي الصعب وحالات الفقر، كما أن هناك ،400 مرتزق اتخذوا من الذهاب إلى ليبيا ذريعة للوصول إلى أوربا، وقد دخلوا أوربا بطرق غير شرعية عبر إيطاليا.

وفي سياق متصل، جرى توثيق مقتل 15 مقاتل من حملة الجنسية السورية خلال المعارك إلى جانب “حكومة الوفاق” ضد “الجيش الوطني الليبي” بقيادة المشير خليفة حفتر، ووفقاً لإحصائيات المرصد السوري، فقد بلغت حصيلة القتلى في صفوف الفصائل الموالية لتركيا جراء العمليات العسكرية في ليبيا، نحو 432 مقاتل بينهم 30 طفل دون سن الـ 18، كما أن من ضمن القتلى قادة مجموعات ضمن تلك الفصائل.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول