نحو 40 استشهدوا وقضوا وقتلوا في هجوم جبهة النصرة والفصائل وتقدمهم بمناطق باشكوي وحندرات ودوير الزيتون بريف حلب الشمالي

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: بينما تستمر الاشتباكات العنيفة بين الفصائل المقاتلة والإسلامية وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) من طرف، وقوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف آخر في مناطق باشكوي وحندرات ودوير الزيتون بريف حلب الشمالي، وسط قصف من طائرات حربية يعتقد أنها روسية على مناطق الاشتباك، ترافق مع قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة على مناطق الاشتباك في قرية باشكوي، وقصف متبادل بين الطرفين، ما أسفر عن استشهاد ومصرع 21 مقاتلاً من النصرة والفصائل بينهم قائد كتيبة إسلامية، بالإضافة لمقتل 17 عنصراً من قوات النظام والمسلحين الموالين لها وإصابة عشرات منهم بجراح، كما دارت اشتباكات بين الطرفين في منطقة جمعية جود بالقرب من بلدة الزهراء والتي يقطنها مواطنون من الطائفة الشيعية بريف حلب الشمالي، وسط استهداف الفصائل بالقذائف لمناطق في بلدتي نبل والزهراء، كما دارت اشتباكات بين الفصائل الإسلامية والمقاتلة من طرف، وقوات النظام مدعمة بقوات الدفاع الوطني من طرف أخر، على أطراف حيي الخالدية وبني زيد وعلى محاور دوار شيحان والليرمون شمال حلب، فيما قصفت قوات النظام مناطق في حيي باب النصر وباب الحديد وسط مدينة حلب، كما سقطت قذائف أطلقتها الفصائل المقاتلة والإسلامية على مناطق في أحياء باب الفرج وشارع تشرين والأعظمية وشيحان وسيف الدولة بمدينة حلب، ما أدى لسقوط عدد من الجرحى، فيما قصفت قوات النظام مناطق في بلدة عندان بريف حلب الشمالي، بينما نفذت طائرات حربية يعتقد أنها روسية ضربات على أماكن في منطقة مشفى بشارع بغداد في بلدة حريتان بريف حلب الشمالي، عقبه قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة لمناطق في البلدة، ما أدى لاستشهاد شخص على الأقل بالإضافة لإصابة عدد من المواطنين بجراح بينهم عناصر من الكادر الطبي للمشفى، ومعلومات عن خروج المشفى عن العمل جراء تضرره من القصف، في حين قصف الطيران الحربي مناطق في مدينة الباب بريف حلب الشمالي الشرقي، فيما استهدفت الفصائل المقاتلة والإسلامية تمركزات لقوات النظام في كلية المدفعية بريف حلب الجنوبي، ومعلومات عن خسائر بشرية في صفوف الأخير، كما استشهد قائد كتيبة في فرقة مقاتلة بريف حلب الجنوبي، متأثراً بجراح أصيب بها جراء استهداف سيارته بعبوة ناسفة على منطقة في الطريق الدولي حلب – دمشق منذ عدة أيام.