نحو 40 شهيداً وقتيلاً في الهجوم الفاشل لتنظيم “الدولة الإسلامية” بريف حلب الشمالي

محافظة حلب:
المرصد السوري لحقوق الإنسان:: ارتفع إلى 24 عدد عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” الذين قتلوا خلال الاشتباكات في ريف حلب الشمالي من بينهم قائد الحملة التي هدف من خلالها التنظيم السيطرة على قريتي احرص وتل جبين بالريف الشمالي لمدينة حلب إضافة لعنصر من التنظيم فجر نفسه بعربة مفخخة في المنطقة، بينما ارتفع إلى 13 من ضمنهم 3 قادة عسكريين وإعلامي في فصيل مقاتل عدد مقاتلي الفصائل المقاتلة والإسلامية الذين استشهدوا خلال الهجوم الفاشل للتنظيم على القريتين سابقتي الذكر، حيث تمكنت الفصائل من صد الهجوم واستعادة السيطرة على تل جبين واحرص عقب معارك عنيفة دارت بين الطرفين، ترافقت مع قصف متبادل بينهما، فيما سقطت قذيفة أطلقتها قوات النظام على منطقة في حي مساكن هنانو بمدينة حلب، كما استشهد 3 مواطنين بينهم سيدة جراء إصابتهم برصاص قناص في أحياء باب الفرج والإذاعة وصلاح الدين، فيما استشهدت سيدة جراء سقوط قذائف على مناطق سيطرة قوات النظام بحي الإذاعة، في حين سقطت عدة قذائف أطلقتها كتائب مقاتلة على مناطق في حي الميدان الخاضع لسيطرة قوات النظام بمدينة حلب، ما أدى لسقوط جرحى، بينما تدور اشتباكات وصفت بالعنيفة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، وتنظيم “الدولة الإسلامية” من جهة أخرى، في محيط تل النعام والصبيحية بريف حلب الشرقي، في محاولة من قوات النظام التقدم نحو مطار كويرس العسكري، والوصول الى عناصرها المحاصرين داخل المطار، ترافق مع تنفيذ طائرات حربية لعدة ضربات على مناطق في محيط المطار، ومعلومات مؤكدة عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين.