نحو 45 قتيلاً وشهيداً وصريعاً في معارك الزبداني وغوطة دمشق الشرقية

محافظة ريف دمشق – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: قتل 15 عنصراً على الأقل من قوات النظام والمسلحين الموالين لها خلال اشتباكات مع الفصائل الإسلامية التي استشهد منها ما لا يقل عن 9 مقاتلين من ضمنهم المتحدث باسم جيش الإسلام خلال اشتباكات بين الطرفين في محيط مزارع تل كردي وقسم النساء في سجن دمشق المركزي (سجن عدرا)، بينما قتل 12 عنصراً من قوات النظام والمسلحين الموالين لها بينهم 5 على الأقل من عناصر حزب الله اللبناني واستشهد ولقي مصرعه 8 مقاتلين على الأقل من الفصائل الإسلامية وجبهة النصرة، خلال اشتباكات بين الطرفين إثر هجوم لمقاتلي النصرة والفصائل على تل وقصر موزة في الزبداني، في حين تستمر الاشتباكات بين الفصائل الإسلامية والمقاتلة من طرف، وقوات النظام وقوات الدفاع الوطني والمسلحين الموالين لها من طرف آخر في محيط مزارع تل كردي وفي منطقة جسر الضاحية والاتستراد الدولي في حين تجددت الاشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف، والفصائل الإسلامية والمقاتلة من طرف آخر في محور عين ترما بغوطة دمشق الشرقية، بينما سقطت عدة قذائف على أماكن في ضاحية الأسد، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية، كما قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة مناطق في مدينة داريا بغوطة دمشق الغربية، بالتزامن مع قصف لقوات النظام على مناطق فيها، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية، في حين قصفت قوات النظام مناطق في مدينة حرستا، ولا أنباء عن إصابات، فيما سقطت عدة قذائف على مناطق في معضمية الشام بالغوطة الغربية، ولم ترد معلومات عن إصابات، كما قصف الطيران الحربي وقوات النظام مناطق في مدينة دوما، ما أدى لسقوط عدد من الجرحى بينهم أطفال ومواطنات، في حين استشهد 4 مقاتلين من الفصائل الإسلامية خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في مدينة الزبداني وجبلها الشرقي، بينما قصفت قوات النظام مناطق في بلدتي بقين ومضايا القريبتين من الزبداني، دون أنباء عن إصابات، أيضاً فتحت قوات النظام نيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في بساتين بلدة الكسوة بالتزامن مع سقوط قذيفة على منطقة في البساتين.