نحو 50 ألف سوري عاد إلى سورية بينهم 37 ألفا يحملون بطاقة الـ ـحـ ـمـ ـايـ ـة المؤقتة والجنسية التركية والبقية رحـ ـلـ ـتـ ـهـ ـم السلطات التركية قـ ـسـ ـرا

بلغ عدد الوافدين من تركيا عبر المعابر الحدودية 49 ألف مواطن سوري، في اليوم الـ 20 من الإجازة المخصصة للسوريين.

من بين هؤلاء 37 ألف سوري من حاملي بطاقة الحماية المؤقتة في الولايات التركية المنكوبة والجنسية التركية، و12 ألف سوري ممن لم يحصلوا على حق الحماية المؤقتة “الكميلك” تم ترحيلهم قسرا من تركيا. 

-17  ألف دخلوا عبر معبر باب الهوى
-11 آلاف دخلوا عبر معبر جرابلس 
-9 آلاف عبر معبري باب السلامة وتل أبيض.

وبلغ عدد وفيات الزلزال من السوريين بلغ 4267، بينما وصل عدد الضحايا السوريين الذين دخلوا من المعابر مع تركيا إلى سوريا 1793، منذ السادس من شباط الجاري، وتوزعت حصيلة الضحايا على النحو التالي: معبر باب الهوى 1570، معبر باب السلامة 166، معبر الراعي 22، معبر جرابلس 20، معبر الحمام بريف جنديرس 15، علماً بأن هذه الحصيلة غير نهائية لوجود المزيد من جثامين الضحايا السوريين في تركيا.

وبلغت حصيلة الضحايا من السوريين، جراء الزلزال المدمر 6795 داخل الجغرافية السورية، هم: 2248 في مناطق النظام من ضمنهم 5 في الزلزال الجديد 20 شباط، و 4547 في مناطق نفوذ حكومة “الإنقاذ” و”الحكومة السورية المؤقتة، إضافة لوجود آلاف المصابين بينهم المئات بحالات حرجة.

ليرتفع بذلك، المجموع الكلي للضحايا السوريين في سوريا وتركيا إلى 8588 مواطن دفنوا في الأراضي السورية.

وأشارت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن الآلاف من الضحايا السوريين المهجرين من دمشق واللاذقية وجبل التركمان وحلب، دفنوا في تركيا، لصعوبة نقلهم إلى مسقط رأسهم في سورية، وتم دفن الكثير دون تسجيل اسمائهم، وآخرين توفوا بالمستشفيات، بالإضافة إلى وجود 14500 ألف مصاب، بينهم المئات بحالات حرجة.