نحو 500 شهيد وجريح أكثر من نصفهم من الأطفال والمواطنات، في 7 أيام من قصف طائرات نظام بشار الأسد الحربية والمروحية

 ارتفع إلى 602 على الأقل، عدد الغارات التي نفذتها طائرات النظام الحربية، والبراميل المتفجرة التي ألقتها الطائرات المروحية، على عدة مناطق في مدن وبلدات وقرى في عدة مناطق سورية منذ منتصف ليل الأحد – الاثنين الفائت، وحتى منتصف ليل أمس الـ 26 من شهر  أكتوبر / تشرين الأول الجاري.

 

حيث نفذت طائرات النظام الحربية ما لا يقل عن 326 غارة، منذ منتصف ليل الأحد – الاثنين، وحتى منتصف ليل أمس، استهدفت عدة مناطق في محافظات دير الزور وحمص ودمشق وريف دمشق، واللاذقية والقنيطرة وحماه وحلب وإدلب ودرعا.

 

بينما قصفت طائرات النظام المروحية بـ 276 برميلاً متفجراً، منذ منتصف ليل الأحد – الاثنين الفائت، وحتى منتصف ليل أمس، عدة مناطق في محافظات حمص وحماه وإدلب ودرعا وحلب، واللاذقية، وريف دمشق والقنيطرة.

 

وتمكن المرصد السوري لحقوق الإنسان من توثيق استشهاد 182 مواطناً مدنياً، هم 60 طفلاً دون سن الثامنة عشر، و38 مواطنة، و84 رجلاً نتيجة القصف من الطائرات الحربية والمروحية، خلال الأيام السبعة الفائتة، بالإضافة إلى إصابة أكثر من 300 آخرين من المدنيين بجراح.

 

إننا في المرصد السوري لحقوق الإنسان، نعرب عن استهجاننا الشديد، من استمرار صمت المجتمع الدولي، على هذه المجازر التي ترتكب بحق أبناء الشعب السوري بشكل يومي، والتي استخدمت وتستخدم فيها كافة أنواع الأسلحة، ضاربين مقترفوها بعرض الحائط، كافة القوانين الدولية، وذلك بسبب تقاعس مجلس الأمن، عن إحالة ملفات جرائم الحرب وجرائم ضد الإنسانية، إلى المحاكم الدولية المختصة.