نحو 6 قتلى وجرحى في هجوم لمقاتلي “مجلس منبج العسكري” على نقاط لفصائل “الجيش الوطني” الموالية لأنقرة شرقي حلب

محافظة حلب: وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان، مقتل اثنين من قوات “الجيش الوطني” الموالية لأنقرة جراء عملية تسلل ناجحة لقوات مجلس منبج العسكري على محور الغندورة بريف منبج، كما أصيب 5 منهم بجراح متفاوتة مما يرشح ارتفاع حصيلة القتلى، على صعيد متصل قصفت القوات التركية بشكل مكثف مناطق انتشار القوات الكردية شمالي حلب، دون معلومات عن خسائر بشرية، المرصد السوري أشار أمس، إلى أن القوات الكردية استهدفت بصاروخ موجه، آلية عسكرية  تابعة للفصائل الموالية لتركيا، قرب قرية مريمين بريف مدينة عفرين شمالي حلب، ما أدى إلى إصابة من بداخلها وسط معلومات عن وجود قتلى من عناصر الفصائل.

وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصدوا، أمس أيضاً، قصفاً صاروخياً نفذته القوات التركية والفصائل التابعة لها بعد منتصف ليل الثلاثاء-الأربعاء، على مناطق في صوغانكه وأبين وعقيبة وقنيطرة ضمن مناطق نفوذ القوات الكردية بريف حلب الشمالي، فيما دارت اشتباكات بين فصائل “الجيش الوطني” الموالية لأنقرة من طرف، والقوات الكردية من طرف آخر، على محور باصلحايا شمالي حلب، ترافقت مع استهدافات متبادلة.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد