نحو 6 قياديين ومقاتلين من جنسيات غير سورية في قوات سوريا الديمقراطية أصيبوا وقضوا خلال عمليات عسكرية بالرقة

محافظة الرقة – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: علم المرصد السوري لحقوق الإنسان من مصادر موثوقة، أن قيادياً في الحزب الماركسي اللينيني المعروف باسم “MLKP” قضى خلال الـ 48 ساعة الفائتة، جراء إصابته في عملية عسكرية بمحافظة الرقة، فيما أصيب نحو 5 مقاتلين وقادة ميدانيين من جنسيات إقليمية وأجنبية معه في الموقع ذاته، ليكون المقاتل الخامس من جنسية أجنبية الذي يفارق الحياة منذ بدء معركة الرقة الكبرى في الـ 6 من حزيران / يونيو من العام الجاري 2017 أحدهم من الجنسية البريطانية واثنان من الجنسية الأمريكية، فيما الرابع من الجنسية الجورجية

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان وثق في نهاية أيار / مايو الفائت من العام الجاري 2017، أنه جرى تشييع قياديين اثنين منهم من الحزب اليساري التركي والحزب الماركسي اللينيني، قضيا في قصف وتفجيرات واشتباكات مع عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” ضمن عمليات “غضب الفرات”، وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان نشر قبل نحو عامين من الآن، أن (الحزب الشيوعي الماركسي اللينيني) المعروف اختصاراً بـ “MLKP”، شكِّل أول كتيبة له في مدينة رأس العين (سري كانيه)، تحت اسم كتيبة الشهيد سركان، وهو أحد مقاتليها الذين قضوا في اشتباكات ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” بريف مدينة رأس العين، كما أنه يضم في صفوفه، مقاتلين من عدة جنسيات أجنبية، وأكدت مصادر للمرصد أن لدى الحزب المذكور 8 مقاتلين قضوا في اشتباكات سابقة ضد التنظيم في عدة مناطق بريف الحسكة وريف عين العرب (كوباني)، من بينهم مقاتلة من جنسية ألمانية، كانت أول مقاتلة أنثى قضت خلال اشتباكات إلى جانب الوحدات الكردية في ريف بلدة تل تمر في الثلث الأول من آذار / مارس الفائت من العام 2015