نحو 90 ضربة جوية تستهدف تدمر وقرى وبلدات بريف حماة الشمالي وتخلف خسائر بشرية واشتباكات عنيفة في محيط السرمانية بسهل الغاب

محافظة حماة – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: استشهد مقاتل من تجمع العزة جراء إصابته في قصف لطائرات حربية يعتقد أنها روسية على مناطق في محيط بلدة اللطامنة بريف حماة الشمالي، بينما ارتفع إلى نحو 30 عدد الضربات الجوية التي استهدفت مناطق في بلدات مورك واللطامنة والزكاة وقرى معركبة وعطشان ولطمين ولحايا بريفي حماة الشمالي والشمالي الشرقي، بالتزامن مع قصف منذ صباح اليوم بعشرات القذائف على المناطق السابقة، فيما أصيب عدة أشخاص بجراح ومعلومات عن استشهاد مواطنة جراء قصف للطائرات الحربية على مناطق في قرية الزكاة بريف حماة الشمالي، كذلك تعرضت مناطق في قرية العنكاوي بسهل الغاب في الريف الشمالي الغربي لحماة، لقصف من قوات النظام، دون معلومات عن إصابات، بينما فتحت قوات النظام نيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في بلدة المضيق بريف حماة الغربي، في حين قصفت قوات النظام أماكن في منطقتي السطحيات والتلول الحمر بالريف الجنوبي لحماة، ولا معلومات عن خسائر بشرية، كما تستمر الاشتباكات العنيفة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية من طرف، والفصائل المقاتلة والإسلامية عدة فصائل أخرى من طرف آخر في محيط منطقة السرمانية، وسط معلومات مؤكدة عن تقدم لقوات النظام وسيطرتها على نقطة في جنوب السرمانية، وترافقت الاشتباكات مع قصف متبادل بين الطرفين، ومعلومات مؤكدة عن خسائر بشرية في صفوفهما.

 

 

محافظة حمص  – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: استهدفت الفصائل الإسلامية تمركزات لقوات النظام في قريتي الشقراء وخنيفيس بريف حمص الشمالي، بينما فتحت قوات النظام نيران رشاشاتها الثقيلة على أماكن في منطقة الحولة بريف حمص الشمالي، ولم ترد أنباء عن إصابات، في حين ارتفع إلى ما لا يقل عن 57 عدد الغارات التي نفذتها طائرات حربية يعتقد أنها روسية اليوم على أماكن في منطقتي المركز الثقافي ومشفى بمدينة تدمر ومحيطها وأطرافها والتي يسيطر عليها تنظيم “الدولة الإسلامية” بريف حمص الشرقي منذ الـ 20 من شهر أيار / مايو الفائت، وأسفرت الاشتباكات عن استشهاد 3 أشخاص وإصابة أكثر من 20 آخرين بجراح، بعضهم في حالات خطرة.