نحو140 قضوا امس بينهم 116 من القوات النظامية والكتائب المقاتلة

نحو 140 قضوا امس بينهم 116 من القوات النظامية والكتائب المقاتلة ارتفع إلى 49 عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس السبت إلى قافلة شهداء الثورة السوريةففي محافظة ريف دمشق استشهد 26 مواطناً بينهم 18 مقاتلاً من الكتائب المقاتلة أحدهم من مدينة معضمية الشام، استشهد في اشتباكات بالغوطة الغربية، وال 17 الآخرين استشهدوا في اشتباكات للكتائب المقاتلة مع القوات النظامية في بلدة المليحة بالغوطة الشرقية، و8 مواطنين هم رجل من بلدة العتيبة بالغوطة الشرقية استشهد في قصف للقوات النظامية على حتيتة الجرش، وطفلة قضت في قصف للقوات النظامية على بلدة المليحة، ورجل استشهد في قصف للقوات النظامية على مناطق في خان الشيح، وسيدة قضت في قصف على منطقة التل، ورجلان أحدهما من قلدون والآخر من يبرود استشهدا في قصف للقوات النظامية على مناطق في مدينة يبرود بالقلمون، ورجلان استشهدا جراء قصف على محيط بلدة معلولا.وفي محافظة درعا استشهد 4 مواطنين بينهم مقاتل واحد من الكتائب المقاتلة استشهد برصاص قناص في حي شمال الخط بدرعا، و3 رجال استشهد الاول جراء قصف للقوات النظامية على مناطق في درعا البلد، والاثنان الآخران استشهدا متأثرين بجراحهما أحدهما في قصف على مدينة طفس والآخر في قصف على بلدة الحراك.وفي محافظة حماه استشهد مقاتل واحد من الكتائب المقاتلة من حي الحميدية بمدينة حماه، خلال اشتباكات للكتائب المقاتلة مع القوات النظامية في منطقة كفرزيتا بالريف.وفي محافظة إدلب استشهد طفل من مدينة معرة النعمان متأثراً بجراح أصيب بها في قصف للطيران المروحي بالبراميل المتفجرة على قرية دير سنبل بجبل الزاوية قبل أيام.وفي محافظة حلب استشهد 12 مواطناً  بينهم مقاتلان من الكتائب المقاتلة أحدهما من قرية منغ استشهد في اشتباكات للكتائب المقاتلة مع القوات النظامية في مخيم اليرموك بمحافظة دمشق، والآخر استشهد في اشتباكات مع القوات النظامية في حي صلاح الدين بمدينة حلب، و 10 مواطنين هم رجل وشاب من السفيرة جراء استهداف العربة التي كانت تقلهم على طريق السفيرة من قبل القوات النظامية، بحسب نشطاء من المنطقة، وسيدتان من حي طريق حلب استشهدتا جراء غارة للطيران الحربي على مناطق في حي طريق الباب، ورجل قضى برصاص قناص في حي بستان الباشا، ورجل وطفلة استشهدا جراء إصابتهما برصاص قناص عند معبر كراج الحجز في حي بستان القصر، وسيدة وطفل أكراد من بلدة تل حاصل، استشهدا في قصف للقوات النظامية على مناطق في بلدة تل حاصل، وطفل من بلدة الزهراء استشهد جراء إصابته برصاص قناص.وفي محافظة حمص استشهد مواطنان اثنان أحدهما مقاتل من الكتائب المقاتلة من مدينة السخنة استشهد في اشتباكات للكتائب المقاتلة مع القوات النظامية في منطقة السخنة، ورجل من بلدة الدارة الكبيرة استشهد جراء إصابته في قصف للقوات النظامية على مناطق في بلدة الدار الكبيرة.وفي محافظة دير الزور استشهد 3 مقاتلين هم مقاتلان اثنان من الكتائب المقاتلة في اشتباكات مع القوات النظامية في حيي الجبيلة والرشدية، ومقاتل من جبهة النصرة لقي مصرعه في اشتباكات مع القوات النظامية في حي الرشدية بمدينة دير الزور.كما لقي مقاتلان مصرعهما إثر تفجير سيارتين مفخختين أحد المقاتلين من جبهة النصرة لقي مصرعه إثر تفجير نفسه بعربة مفخخة على حاجز القوات النظامية في محيط معمل تاميكو ببلدة المليحة في ريف دمشق، وآخر في تفجير سيارة مفخخة في منطقة تربه سبيه “القحطانية”  بريف الحسكة.كما لقي مقاتل على الأقل من وحدات حماية الشعب مصرعه في تفجير سيارة مفخخة بمنطقة تربه سبيه ” القحطانية” بريف الحسكة.كما أكد نشطاء من بلدة البصيرة بريف محافظة دير الزور، أن مسلحين مجهولين يستقلون سيارة اغتالوا رئيس بلدية البصيرة الموالي للنظام وأحد موظفي البلدية.كما تم توثيق اسم المقاتل الذي لقي مصرعه في تفجير عربة مدرعة داخل أسوار سجن حلب المركزي من عند متاريس القوات النظامية قبل أيام.وتم توثيق أسماء ثلاثة مقاتلين من الكتائب المقاتلة لقوا مصرعهم خلال اشتباكات مع مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردي قبل أيام في ريف محافظة الحسكة.كما لقي دبلوماسي سوري سابق مصرعه جراء سقوط قذائف على مناطق في حي باب توما بالعاصمة دمشق .واستشهد 11 مقاتلا من الكتائب  المقاتلة  مجهولي  الهوية حتى اللحظة، وذلك خلال اشتباكات في عدة مناطق سورية كما قتل 14 عنصرا من قوات  جيش  الدفاع  الوطني الموالية  للنظام في  اشتباكات واستهداف حواجزهم في  عدة مدن وبلدات وقرى  سورية وقتل ما لا يقل عن 49 من القوات النظامية  إثر تفجير عربة مفخخة واشتباكات واستهداف مراكز وحواجز واليات ثقيلة بقذائف صاروخية ورصاص قناصة وقصف وتفجير عبوات ناسفة  في اليات في عدة محافظات بينهم دمشق وريفها 25 – دير الزور 3 – درعا 5- حلب 6 – حماة 3- حمص 7ولقي 10 مقاتلين من الكتائب المقاتلة والدولة الاسلامية في  العراق والشام وجبهة النصرة من  جنسيات غير سورية مصرعهم اثر قصف على مراكز تواجدهم وعربات وسيارات  واشتباكات في عدة  مناطقكما تم توثيق استشهاد 6 مواطنين هم رجل من بلدة سراقب استشهد جراء قصف للقوات النظامية على مطار تفتناز العسكري في ال 19 من شهر كانون الثاني / يناير المنصرم من العام الجاري، ومقاتلان من الكتائب المقاتلة أحدهما من حي جوبر بمحافظة دمشق استشهد في اشتباكات للكتائب المقاتلة مع القوات النظامية في ال11 من الشهر الجاري، والآخر من بلدة تلفيتا بمحافظة ريف دمشق في اشتباكات مع القوات النظامية، وطفلين  ورجل من مدينة داريا استشهدوا في قصف للقوات النظامية على مناطق في بلدة الديرخبية بريف دمشق.–