نحو30 قضوا اليوم الجمعة بينهم 5 مقاتلين من الكتائب المقاتلة‎

ارتفع إلى 30 بينهم 5 مقاتلين عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا اليوم الجمعة، إلى قافلة شهداء الثورة السورية.
ففي محافظة ريف دمشق استشهد 11 مواطناً  بينهم 4 مقاتلين من الكتائب المقاتلة، اثنان منهم قياديان في كتيبة مقاتلة استشهدا في اشتباكات مع القوات النظامية، ومقاتلان آخران من الكتائب المقاتلة استشهدا في اشتباكات مع القوات النظامية في جبهة البحارية ومنطقة أخرى في الغوطة الشرقية، و7 مواطنين هم طفل ورجل وابنه و 3 آخرين استشهدوا في قصف للقوات النظامية على مناطق في بلدة ببيلا بالريف الجنوبي، ورجل من مدينة التل استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، وفي محافظة حلب استشهد 13 مواطناً بينهم طفلان اثنان جراء إصابتهم في غارة للطيران الحربي على مناطق في مدينة الباب على طريق قباسين، وخمسة مواطنين استشهدوا في سقوط قذائف صاروخية على مناطق في حي الأشرفية،  وفي محافظة حمص استشهد مواطنان اثنان هما مقاتل من الكتائب المقاتلة قضى في اشتباكات مع القوات النظامية في الجزيرة السابعة بحي الوعر في مدينة حمص، وفتاة استشهدت متأثرة بجراح أصيبت بها في سقوط قذائف على حي المحطة وبالقرب من فرع الأمن العسكري في مدينة حمص، أما في محافظة درعا فقد استشهدت مواطنة من بلدة الحراك جراء إصابتها في قصف للقوات النظامية على مناطق في المدينة، وفي محافظة إدلب استشهد 3 مواطنين هم  رجل من سرمين استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، وسيدة من سرمين استشهد في غارة للطيران الحربي على مناطق في البلدة، وسيدتان عثر على جثتيهما تحت الأنقاض جراء قصف للطيران الحربي على مناطق في بلدة سرمين.

كما قتل عدد من عناصر القوات النظامية خلال اشتباكات وقصف في محافظات الرقة وريف دمشق وحلب.

ووردت معلومات عن مقتل عدد من مسلحي العشائر المبايعة للدولة الإسلامية، خلال اشتباكات مع جبهة النصرة وكتائب مقاتلة في محيط آبار النفط في ريف دير الزور.