نداء لإغاثة أكثر من 200 ألف نازح من المواطنين الكرد السوريين

المرصد السوري لحقوق الإنسان يوجه نداء عاجلاً لإغاثة أكثر من 200 ألف نازح من المواطنين الكرد السوريين

لا يزال عشرات آلاف المواطنين الكرد السوريين، يقضون أيامهم في العراء في ظل ظروف قاسية، على الحدود السورية – التركية، وذلك بعد أن أجبروا على النزوح من قراهم التي سيطر عليها تنظيم ” الدولة الإسلامية” بريف مدينة عين العرب ” كوباني”، منذ نحو أسبوعين، الأمر الذي أجبر أكثر من 200 ألف مواطن كردي سوري، على النزوح من ما لا يقل عن 68 قرية بدء تنظيم “الدولة الإسلامية” بالسيطرة عليها تباعاً منذ يوم الثلاثاء الـ 16 من الشهر الجاري، وقد تمكن عدد كبير من النازحين، من اجتياز الحدود ودخول الأراضي التركية، باحثين عن ملاذ آمن، كي لا يكون مصيرهم مثل مصير أكثر من 800 من أقاربهم، الذين لا يزالون مفقودين، منذ أكثر من 12 يوماً، ولا يعلم حتى اللحظة، ما إذا كانوا على قيد الحياة، أم أنه جرى قتلهم من قبل تنظيم ” الدولة الإسلامية”. 

ومع استمرار اقتراب تنظيم الدولة الإسلامية”، من مدينة عين العرب ” كوباني”، وإطباقه الحصار عليها، وقضمه لقراها قرية بعد قرية، وتهجير المزيد من سكان هذه القرى، فإننا في المرصد السوري لحقوق الإنسان، نتوجه بنداء عاجل، إلى المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، وإلى الهلال والصليب الأحمر الدوليين، وإلى كافة المنظمات الإنسانية القادرة على المساعدة، بتوجيه فِرقها إلى منطقة عين العرب ” كوباني” والمنطقة المتاخمة لها على الحدود السورية – التركية، لمد يد العون، وإغاثة هؤلاء النازحين، من أطفال ونساء وشيوخ، الذين أجبرتهم آلة حرب تنظيم ” الدولة الإسلامية” على النزوح من بيوتهم، بعد أن أجبرت طائرات نظام بشار الأسد وآلياته العسكرية وأجهزته الأمنية، الملايين من أشقائهم في مناطق سورية أخرى، على النزوح داخل الأراضي السورية، واللجوء إلى مناطق المتفرقة من العالم، وبعد إجبار تنظيم “الدولة الإسلامية” عشرات الآلاف من أشقائهم العرب السوريين، من النزوح من مناطقهم في محافظتي دير الزور والرقة.