نزوح الآلاف من كوباني خوفا من هجوم وشيك لداعش

14908540D8165F61-9D91-4EB6-8662-DEF989B5F9CB_w640_r1_s_cx0_cy4_cw0

خلت مدينة كوباني التي تسكنها أغلبية كردية قرب الحدود مع تركيا من سكانها مع وصول عناصر تنظيم الدولة الإسلامية داعش إلى مشارف المدينة السورية.

وقال مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن الخميس، إن “80 إلى 90 في المئة من سكان كوباني والقرى المجاورة نزحوا خوفا” من هجوم وشيك على المدينة التي يشهد محيطها منذ عدة أسابيع معارك عنيفة بين وحدات حماية الشعب الكردي (ميليشيا كردية محلية) وتنظيم داعش.

وأفاد عبد الرحمن بأن الاشتباكات باتت على بعد مئات الأمتار من أطراف كوباني. وتدور أيضا اشتباكات على بعد نحو كيلومترين أو ثلاثة في الجهة الغربية من المدينة.

وتحدث المرصد عن “مخاوف جدية من اقتحام المدينة في أي لحظة”.

ويأتي هذا التقدم للتنظيم المتشدد على الرغم من الغارات الجوية، التي ينفذها التحالف الدولي ضد مواقع التنظيم في المنطقة لوقف الهجوم على كوباني. وقال المرصد إن “معارك الساعات الـ24 الماضية هي الأعنف” منذ بدء هجوم داعش في 16 أيلول/ سبتمبر.

وأشار إلى “صعوبة لدى المقاتلين الأكراد في الصمود في مواجهة الدبابات والأسلحة الثقيلة التي يمتلكها التنظيم.

راديو سوا

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد