نزوح عشرات العوائل من ريف مدينة الباب شرقي حلب جراء تبادل القصف بين القوات الكردية والنظام من جهة و”الجيش الوطني” من جهة

شهدت قرى الكريدية والعجمي الخاضعتين لسيطرة القوات التركية والفصائل الموالية لها بريف منطقة الباب شرقي حلب،حركة نزوح لعشرات العائلات إلى أماكن أكثر أمانا، بعد تعرض القريتين إلى قصف مدفعي وصاروخي، مصدرها مناطق سيطرة القوات الكردية والنظام السوري في ريف حلب الشمالي.

ووفقًا لنشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن المنطقة شهدت قصفًا مدفعيًا متبادل بعد منتصف الليل بين القوات التركية والفصائل الموالية لها من جهة والقوات الكردية والنظام السوري من جهة أخرى على محاور ريف الباب شرقي حلب، حيثُ طال القصف المدفعي المكثف التركي سبعة قرى في المناطق الخاضعة لنفوذ القوات الكردية والنظام السوري، لترد القوات الكردية والنظام السوري بقصف محيط قريتي العجمي والكريدية، ما تسبب بحركة نزوح لعشرات العائلات.

المرصد السوري لحقوق الإنسان أشار يوم أمس إلى تعرض قرى تل مضيق ومزارع حساجك والنيربية وأم الحوش والشعالة ورادار الشعالة والحصية بريف حلب لقصف مدفعي وصاورخي مكثف من قبل القوات التركية المتمركزة في قاعدة جبل الشيخ عقيل الواقعة على أطراف مدينة الباب بريف حلب الشرقي.