نساء وأطفال دفعوا الثمن .. عام أسود من الجرائم التركية في “عفرين” السورية

28

تحت عنوان “عفرين .. عام أسود من الانتهاكات والجرائم على مسمع العالم”، وثّق المرصد السوري لحقوق الإنسان، حصيلة العملية التركية للسيطرة على عفرين.

واستهل المرصد تقريره بأن العملية التي “قادتها القوات التركية بمشاركة الذئاب الرمادية وفصائل سورية إسلامية ومقاتلة” تسبّبت في مقتل 384 مدنياً، بينهم 55 طفلاً و36 امرأة، بينما قتل 689 من عناصر القوات التركية والفصائل الموالية لها، و1584 مقاتلاً من وحدات حماية الشعب الكردية، وفق “سكاي نيوز”.

وذكر المرصد أن القوات الكردية و”جهات أخرى” استهدفت القوات المشاركة في معركة عفرين بـ 152 عملية عسكرية.

وتسبّبت السيطرة التركية على عفرين في خطف واعتقال ما يزيد على 2600 شخص، إضافة إلى 350 ألف مهجر.

وأضاف المرصد أن الانتهاكات التركية شملت أيضا “الاستيلاء على محاصيل الزيتون وعلى الآلاف من تنكات زيت الزيتون، وتحصيل إتاوات وضرائب، والاستيلاء على منازل ومزارع وتحويلها إلى مقار عسكرية أو بيعها لمهجرين من محافظات أخرى”.

وبحسب المرصد “طلبت تركيا من الفصائل الموالية لها المشاركة في العملية العسكرية التريث بعد مطالبة الأخيرة بطرد سكان عفرين، خشية تأليب المجتمع الدولي”.

وأكد المرصد أن “السلطات التركية منعت معظم المواطنين من العودة إلى قراهم ومساكنهم وضيّقت على مَن تبقى لإخراجهم”.

وكان الجيش التركي ومسلحو المعارضة السورية الموالون لأنقرة، قد شنّوا هجوماً عسكرياً ضدّ عفرين في 20 يناير الماضي، استطاعوا بعد معارك مع قوات سوريا الديمقراطية استمرت نحو شهرين، السيطرة على المدينة وريفها في 18 مارس الماضي.

المصدر: سبق