المرصد السوري لحقوق الانسان

نشرت شبكة سي بي إس نيوز الأمريكية فلماً وثائقياً تحدثت فيه عن يأس اللاجئين السوريين في تركيا والذين يبيعون أعضاءهم في السوق السوداء لمجرد تلبية احتياجاتهم اليومية.

لاجئون سوريون يبيعون أعضائهم في السوق السوداء لدفع الإيجار

عبر أكثر من 3 ملايين لاجئ سوري الحدود إلى تركيا هرباً من العنف في بلادهم. وعلى الرغم من أنهم يفترض أن يكونوا مأمن، فإنهم ليسوا كذلك من الناحية المادية، حيث يجد البعض صعوبة بالغة في تغطية نفقاتهم في موطنهم الجديد لدرجة أنهم اضطروا لبيع أعضائهم فقط لدفع الإيجار.
وفي “بيع الأعضاء للبقاء على قيد الحياة”، الذي يعتبر جزءًا من السلسلة الوثائقية “العودة إلى الأرض” التي أعدتها المراسلة الأجنبية لـ”سي بي إس نيوز” هولي ويليامز والمنتج هيثم موسى، حيث سافرا إلى حدود تركيا للتحقيق في منشورات موجودة على الفيسبوك والتي تعرض المال على اللاجئين اليائسين مقابل كلياتهم وأكبادهم.
وكشف الباحثان عن قصة مؤلمة، مستخدمين كاميرات خفية، من خلال الكشف عن الجهات الفاعلة في السوق السوداء التي تقع الفئات السكانية المستضعفة فريسة لهم، وغالبا ما يتعرضوا للاحتيال في المبالغ الشحيحة التي وُعدوا بها بعد إتمام الاتفاق.

 

 ترجمة  المرصد السوري لحقوق الانسان

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول