نصر الله: نتحمل مسؤولية دخولنا الى سوريا والمعركة مفتوحة

80

اعتبر الأمين العام لـ”حزب الله” السيد حسن نصرالله ان “معركة القلمون، “هي حاجة سورية ولبنانية مشتركة، وحيث تدعو الحاجة ولدينا القدرة نكون، وفي بعض الأماكن نكون بأعداد معقولة وفي بعض الأحيان نقدم المشاورة”.

وقال نصر الله في حديث لقناة “الإخبارية السورية” إن “حزب الله ليس قوة إقليمية وليس جيشا نظاميا، بل حركة مقاومة لديه عديد معين وإمكانيات معينة، لكن ربما يكون له في بعض الميادين تأثير نوعي، لا سيما في مواجهة حرب العصابات، وعلى ضوء الحاجة والإمكانات نتواجد في سوريا، وحيث يجب أن نكون نكون، وليس هناك اعتبارات سياسية أو غير سياسية لذلك”.

وجدد القول إن مشاركة الحزب في القتال في سوريا كان “بملء ارادتنا ولنتحمل مسؤولياتنا”، و”نحن أعلنا عن هذا الموضوع في شكل واضح وتحدثنا عن الأسباب”، و”نتحمل مسؤولية دخولنا الى سوريا”.