نظام الأسد: بيان سوتشي أساس أي حوار أو محادثات مستقبلية

18
المعارضة: مستعدون للتفاعل الإيجابي مع العملية الدستورية طالما هي برعاية أممية

أعلن #النظام_السوري أن البيان الختامي لمؤتمر #سوتشي يشكل القاعدة الأساسية لأي حوار أو محادثات مسقبلية.

وذكر مصدر في خارجية النظام أن بيان سوتشي أثبت أن العملية السياسية لا يمكن أن تبدأَ وتستمر إلا بقيادة رأس النظام ودون أي تدخل خارجي، وفق ما نقلت وكالة سانا التابعة للنظام.

من جانبها، أعلنت المعارضة السورية انفتاحها على المشاركة في العملية الدستورية التي طُرحت في مؤتمر سوتشي والتفاعل الإيجابي معها بشرط أن تكون تحت مظلة الأمم المتحدة، ووفق القرار الدولي رقم 2254.

وجاء هذا الإعلان على لسان رئيس هيئة التفاوض السورية المعارضة، نصر الحريري، الذي شدد على ضرورة وجود مرحلة انتقالية توفر بيئة آمنة ومحايدة.

في المقابل، اتهمت منظمات مجتمع مدني سورية الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، بمكافأة #روسيا من خلال إيفاده مبعوثه الخاص ستيفان دي ميستورا إلى سوتشي وإضفاء شرعيتها على هذا المؤتمر.

وقالت نحو 150 منظمة، بينها مجالس محلية معارضة، في رسالتها لغوتيريس، إنه كان من الأجدى بالأمين العام أن يفرض على النظام السوري “مشاركة جدية” في مفاوضات #جنيف الرامية لإنهاء النزاع المستمر منذ نحو سبع سنوات.

المصدر: العربية.نت