نقابة المحامين الحرة :المشاركة في مؤنمر جينف دون رحيل الاسد خيانة

أصدرت نقابة المحامين الحرة بالداخل السوري بياناً ورد الى  المرصد السوري لحقوق الانسان نسخة منه أعلنت فيه ثلاثة بنود لتكون محور مؤتمر جنيف 2 وإن لم تتوفر هذه البنود فإن كل من يوافق على حضور مؤتمر جنيف 2 سيكون – بحسب البيان – “خائناً للثورة وللشعب السوري الثائر ويحاكم أمام المحاكم الثورية بجرم الخيانة العظمى”، وهذه البنود هي:

البند الاول: هو تنحي المجرم بشار الاسد عن السلطة

البند الثاني : تسليم السلطة لحكومة انتقاليه كاملة الصلاحيات حكومة تكنوقراط لا تنتمي لاي انتماء سياسي او عسكري بل هم من الثورين الذين شاركوا بالثورة

البند الثالث: اطلاق سراح جميع المعتقلين في السجون  وسحب الجيش من المدن والقرى الى اماكن تجمع محدده وتجميع كامل السلاح الثقيل والخفيف منهم ووضعه في اماكن امنه تحت اشراف عربي وذلك لحفظه لانه ملك الشعب.

كما أضاف البيان بأن نقابة المحامين الحرة بالداخل السوري  “تحتفظ بحقها بمحاكمة كل من اشترك وساهم في سفك الدم السوري وايضا كل من ساعد النظام المجرم من الجهات والدول التي قدمت له السلاح والرجال والمال” على حد تعبير البيان.