المرصد السوري لحقوق الانسان

هام: الفصائل الموالية لتركيا تواصل انتهاكاتها عبر اعتقال المزيد من أبناء عفرين وإطلاق سراح آخرين مقابل مبالغ مالية

محافظة حلب: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن الشرطة العسكرية اعتقلت مواطن من أبناء مدينة إعزاز واقتادته إلى سجونها في مدينة عفرين، دون معرفة أسباب ودوافع الاعتقال، في حين عمد عناصر “الشرطة المدنية ” إلى اعتقال مواطنين من أبناء قرية كيلا بناحية بلبل التابعة لعفرين، دون معرفة أسباب ودوافع الاعتقال، وفي ناحية معبطلي اعتقلت دورية تابعة للأمن السياسي مواطنين من أبناء قرية شوربة بتاريخ 27 تموز بتهمة الخروج في نوبات الحراسة إبان سيطرة الإدارة الذاتية على المنطقة، وفي سياق آخر، أفرج فصيل “السلطان مراد ” عن مواطن من أبناء قرية سيمالكا التابعة لناحية معبطلي بعد مرور 10 أيام على اعتقاله، بتهمة التعامل مع الإدارة الذاتية، بعد دفع المواطن مبلغ 2000 دولار لقاء إطلاق سراحه، كما أفرجت “فرقة الحمزة” بتاريخ 27 تموز، عن شابين من أبناء قرية كوكانيه في ناحية معبطلي بعد دفع كل واحد منهما مبلغ 2000 ليرة تركية لقاء إطلاق سراحهما، بعد مضي خمسة عشر يومًا على اعتقالهما.
وفي الـ 24 من يوليو/تموز المنصرم، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان، إلى أن فصيل فرقة الحمزة الموالية لتركيا بقيادة (معتز عبدالله)، فرض إتاوات على أشجار الزيتون العائدة للأهالي المهجرين من قرى “كفردلي تحتاني وكفردلي فوقاني و معراته وقرية مازن في ريف عفرين، حيث طلب فصيل فرقة الحمزة من وكلاء الأهلي المهجرين بدفع مبلغ ثمانية دولارات أو ما يعادلها بالليرة السورية 25 ألف ليرة سورية على كل شجرة زيتون، عن كل 3 سنوات، لقاء السماح للوكلاء الاعتناء بأشجار الزيتون العائدة لأهالي عفرين المهجرين.

لتبقى على اطلاع باخر الاخبار يرجى تفعيل الاشعارات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول