هجومان لـ”التنظيم” أحدهما يستهدف حاجز عسكري والآخر عنصرين من “الأسايش” ضمن مناطق “الإدارة الذاتية”

916

استهدف مسلحان من خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” كانا يستقلان دراجة نارية، حاجزا لـ”قسد” بالأسلحة الرشاشة، في بلدة الصبحة بريف ديرالزور الشرقي، دون ورود معلومات عن وقوع إصابات.

على صعيد متصل، أصيب عنصران من قوى الأمن الداخلي “الأسايش” بجروح إثر انفجار قنبلة يدوية، ألقاها مسلح من خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” قرب حديقة حلبجة بمدينة القامشلي بريف الحسكة.

وأحصى المرصد السوري 83 عملية قامت بها خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” ضمن مناطق نفوذ “الإدارة الذاتية” منذ مطلع العام 2024، تمت عبر هجمات مسلحة واستهدافات وتفجيرات، ووفقاً لتوثيقات المرصد السوري، فقد بلغت حصيلة القتلى جراء العمليات آنفة الذكر 43 قتيلا، هم: 30 من قوات سوريا الديمقراطية ومن قوى الأمن الداخلي وتشكيلات عسكرية أخرى عاملة في مناطق “الإدارة الذاتية”، و3 من التنظيم، و4 حراس يعملون مع “الإدارة الذاتية” و6 مدنيين بينهم طفل ومشعوذة.

وتوزعت العمليات على النحو الآتي:

– 67 عملية في دير الزور أسفرت عن مقتل 20 من العسكريين و5 مدنيين بينهم طفل ومشعوذة و1 من التنظيم.

– 10 عمليات في الحسكة أسفرت عن مقتل 5 من العسكريين، و2 من التنظيم، و1 مدني.

– 6 عمليات في الرقة، أسفرت عن مقتل 5 من العسكريين و 4 حراس منشآت مدنية تابعة لـ”الإدارة الذاتية”