هجوم جوي عبر طيران مسيّر على قاعدة التنف التابعة للتحالف الدولي وجيش مغاوير الثورة

تعرضت مناطق نفوذ قوات التحالف الدولي وجيش مغاوير الثورة، صباح اليوم الاثنين لهجوم جوي، من قبل طيران مسير، حاول استهداف قاعدة التنف ضمن منطقة الـ55 كيلومتر عند مثلث الحدود السورية الأردنية العراقية، دون أن يحقق الهجوم أهدافه وفقاً لبيان التحالف الدولي ومصادر المرصد السوري، بينما لاتزال الجهة التي نفذت الاستهداف مجهولة إلى الآن.
المرصد السوري كان قد أشار في 16 من شهر حزيران الفائت من العام الجاري، إلى أن طائرة مسيّرة يرجح بأنها إيرانية استهدفت إحدى نقاط فصيل “جيش مغاوير الثورة” المدعوم من قبل قوات التحالف الدولي في منطقة الـ 55 الخاضعة لسيطرة التحالف الدولي والفصيل عند مثلث الحدود بين سوريا والأردن والعراق
ووفقًا لمصادر المرصد السوري، فإن النقطة التي جرى استهدافها هي “نقطة حوش مطرود”وتقع شمال غربي منطقة الـ 55 عند قاعدة التنف ومصدر الهجوم هو المليشيات الإيرانية المتمركزة في قرية العليانيه التي تبعد عن منطقة قاعدة التنف نحو 30 كلم.