هجوم على حاجز للنصرة ودار الحسبة واستشهاد 8 مواطنين في ريف إدلب

محافظة ادلب- المرصد السوري لحقوق الانسان:: هاجم مواطنون يوم أمس حاجزاً لجبهة النصرة بين بلدتي حاس وكفروما بريف معرة النعمان الغربي كما اقتحموا “دار الحسبة” التابعة للتنظيم في بلدة حاس، وسط فرار عناصر جبهة النصرة من المنطقتين، فيما قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة قبيل منتصف ليل امس مناطق في بلدة الهبيط بريف ادلب الجنوبي، بينما تعرضت بعد منتصف ليل الجمعة – السبت مناطق في مدينة بنش، لقصف من قبل قوات النظام، دون انباء عن خسائر بشرية، كما استشهد مقاتل من الكتائب المقاتلة اثر اصابته بانفجار في بلدة سرمين  ليل امس، في حين استشهد 8 مواطنين بينهم مواطنة في منطقة قرصايا بريف إدلب واتهم نشطاء قوات النظام بإعدامهم أثناء اقتحامهم القرية برفقة مخبرين، بينما قصفت قوات النظام مناطق في معرة مصرين دون معلومات عن خسائر بشرية إلى الآن.

 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد