هجوم على 3 نقاط عسكرية لـ”قسد” وتعليق صور “الهفل” في إحدى البلدات بريف دير الزور الشرقي

417

محافظة دير الزور: تسلل مسلحون محليون من مناطق سيطرة قوات النظام عبر نهر الفرات باتجاه مناطق سيطرة “قسد”، وهاجموا نقاط عسكرية في بلدة الجرذي بريف دير الزور الشرقي، وعقبها دارت اشتباكات مسلحة بين الطرفين، حيث سمع دوي انفجارات في المنطقة، دون تسجيل خسائر بشرية.

كما هاجم محليون بالقذائف والأسلحة الرشاشة موقع عسكري آخر تابع لقوات سوريا الديمقراطية في بلدة سويدان بريف دير الزور الشرقي، فيما ردت الأخيرة على مصادر النيران، واشتبكت مع المهاجمين، دون وقوع ضحايا.

واستهدف محليون أيضاً بالأسلحة الرشاشة نقطة “الكوخ” العسكرية التابعة لـ “قسد “في بلدة الطيانة بريف دير الزور الشرقي، ومن ثم لاذوا بالفرار إلى جهة مجهولة.

في حين شهدت بلدة البصيرة بريف دير الزور الشرقي، تعليق لصور “إبراهيم الهفل” على جدار المحالات التجارية في البلدة من قبل مسلحين محليين.

وتأتي هذه الهجمات بتوجيهات من “حزب الله” اللبناني والميليشيات الإيرانية لإثارة الفوضى في مناطق “قسد” وشن عمليات بين الفينة والأخرى عبر مسلحين محليين بقيادة إبراهيم الهفل شيخ عشيرة العكيدات.

ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، مساء أمس استهداف مسلحين محليين بالأسلحة الرشاشة حاجزا لقوات سوريا الديمقراطية، في بلدة الكبر بريف دير الزور الغربي.

على صعيد متصل، أبلغ عناصر دورية عسكرية من قوات سوريا الديمقراطية السكان في بلدة الشحيل بريف دير الزور، بفرض حظر تجوال الدراجات النارية، حتى الصباح، تحت طائلة المحاسبة وحجز الدراجة.