هجوم عنيف في اطراف منطقة العامرية يبدأ بتفجير عربة مفخخة وشهداء وجرحى في قذائف استهدفت مدينة حلب

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تدور اشتباكات عنيفة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جانب، والفصائل المقاتلة والإسلامية من جانب آخر، في أطراف منطقة العامرية، حيث هز انفجار عنيف أطراف الحي، الواقع في القسم الجنوبي من المدينة، ناجم عن تفجير عربة مفخخة من قبل الفصائل، عقبه هجوم عنيف للفصائل على مواقع قوات النظام في محاولة لتحقيق تقدم في المنطقة باتجاه معمل الاسمنت، ومعلومات أولية عن تمكن مقاتلي الفصائل من التقدم، ويأتي هذا الهجوم المعاكس عقب تمكن قوات النظام منذ فجر يوم أمس الأحد الـ 4 من شهر أيلول / سبتمبر الجاري، من تحقيق تقدم واسع واستعادة السيطرة على كلية المدفعية وكلية التسليح والمدرسة الفنية الجوية بالإضافة لتقدم غرب منطقة الكليات وسيطرته على مواقع كان قد خسرها خلال شهر آب / الفائت، من ضمنها معامل وتلال، وتترافق الاشتباكات مع سقوط قذائف استهدفت مناطق سيطرة قوات النظام في حي الحمدانية ومنطقة الأعظمية وحيي صلاح الدين والأشرفية ومحيط البحوث العلمية، ما أسفر عن سقوط 3 شهداء على الأقل وإصابة آخرين بجراح، وعدد الشهداء مرشح للارتفاع لوجود جرحى بحالات خطرة ووجود معلومات مؤكدة عن شهيدين آخرين، في حين تستمر الاشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وعربية وآسيوية من جانب، والفصائل المقاتلة والإسلامية وجبهة فتح الشام والحزب الإسلامي التركستاني ومقاتلين أوزبك من جانب آخر، في جبهتي الراموسة وغرب الكليات العسكرية، وسط استهدافات متبادلة أسفرت عن تدمير آليات عسكرية، كذلك نفذت الطائرات الحربية غارات استهدفت مناطق في بلدة حيان بريف حلب الشمالي، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية.