هجوم عنيف لتنظيم “الدولة الإسلامية” على مارع ومعارك داخل المدينة تخلف عشرات الشهداء والقتلى

18

تشهد مدينة مارع منذ ما بعد منتصف ليل الجمعة – السبت، اشتباكات بين الفصائل الإسلامية والمقاتلة بالمدينة من طرف، وتنظيم “الدولة الإسلامية” من طرف آخر، حيث تدور المعارك العنيفة بين الجانبين، داخل أسوار المدينة، بعد تمكن التنظيم من اقتحامها، وترافقت الاشتباكات العنيفة مع تفجير التنظيم لعربتين مفخختين في أطراف المدينة، في محاولة لتحقيق تقدم أكبر في ريف حلب الشمالي، والسيطرة على مدينة مارع التي حاول في فترات سابقة السيطرة عليها دون أن ينجح في ذلك، وقضى خلال الاشتباكات ما لا يقل عن 7 من مقاتلي الفصائل وأصيب آخرون بجراح، بالإضافة لمقتل وإصابة العشرات من عناصر التنظيم في الاشتباكات هذه.

 

جدير بالذكر أن تنظيم “الدولة الإسلامية” نفذ فجر أمس هجوماً عنيفاً على ريف حلب الشمالي، تمكن خلاله من تحقيق أكبر تقدم له في المنطقة هذه منذ عام 2014، حيث وصل لمقربة من مدينة اعزاز، وحاصر مدينة مارع، وقطع خطوط الإمداد بين المدينتين بسيطرته على القرى والبلدات في المسافة الفاصلة بين اعزاز ومارع، وكان قد قضى خلال هجوم أمس ما لا يقل عن 30 من مقاتلي الفصائل المقاتلة والإسلامية، بالإضافة لمقتل أكثر من 11 عنصراً من التنظيم، في حين علم المرصد السوري لحقوق الإنسان من مصادر متقاطعة أن مئات النازحين من أبناء ريف حلب الشمالي، وصلوا إلى مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية وأماكن في منطقة عفرين، بعد نزوحهم إثر هجوم التنظيم على بلداتهم وقراهم بالإضافة لاستهدافه لبلدات وقرى أخرى في المنطقة.