هجوم عنيف لتنظيم “الدولة الإسلامية” على مطار دير الزور العسكري واعتقالات في معقل جبهة النصرة السابق

محافظة دير الزور:
المرصد السوري لحقوق الإنسان:: علم نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان من مصادر موثوقة أن تنظيم “الدولة الإسلامية” أبلغ ذوي شخص من بلدة الشحيل بريف دير الزور، أنه قام بإعدامه بتهمة ” حيازة سلاح وعدم تسليمه للدولة الإسلامية”، وأبلغت المصادر أن الشخص هو عنصر سابق في جبهة النصرة ومن الذين “استتابوا” لدى التنظيم بوقت سابق، في حين علم نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان أن “الحسبة” التابعة للتنظيم اعتقلت 8 شبان في بلدة الشحيل بريف دير الزور الشرقي، وذلك بتهمة “التواجد في الشارع أثناء وقت الصلاة” واقتادتهم إلى محيط مطار دير الزور العسكري للقيام بـ “حفر الخنادق”، كذلك نفذت طائرات حربية يعتقد بأنها روسية عدة ضربات على أماكن في محيط منطقة معمل غاز كونيكو في ريف بلدة خشام وأماكن أخرى في قرية المريعية بريف دير الزور الشرقي، كما فجر تنظيم “الدولة الإسلامية” عربة مفخخة عند أسوار مطار دير الزور العسكري، عقبه اشتباكات عنيفة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف، والتنظيم من طرف آخر في محيط مطار دير الزور العسكري وفي قرية الجفرة بالقرب من المطار، ومعلومات عن سيطرة التنظيم على كامل قرية الجفرة، ومعلومات كذلك عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين.