هجوم عنيف لتنظيم “الدولة الإسلامية” واشتباكات عند أطراف مدينة مارع الاستراتيجية وتفجير مفخخة فيها

محافظة حلب- المرصد السوري لحقوق الانسان:: سمع دوي انفجار صباح اليوم في أطراف مدينة مارع ناجم عن تفجير تنظيم “الدولة الإسلامية” لعربة مفخخة عند أطراف المدينة، ما أدى لإصابة عدة مواطنين بجراح وفقدان آخرين ومعلومات عن شهداء، وذلك بالتزامن مع هجوم ينفذه التنظيم منذ فجر اليوم على المدينة، واشتباكات مع الفصائل الإسلامية والمقاتلة في أطراف مدينة مارع الاستراتيجية بريف حلب الشمالي، وسط تقدم لتنظيم “الدولة الإسلامية”، كذلك سيطر التنظيم على قريتي صندف والحربل بريف مارع، وسط أنباء عن سيطرته على قريتي دلحة وحرجلة اللتين انسحبت منهما جبهة النصرة في وقت سابق وسلمتهما لمقاتلين من جبهة إسلامية، أيضاً دارت بعد منتصف ليل الاربعاء – الخميس اشتباكات عنيفة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل الاسلامية والمقاتلة من جهة اخرى، عند اطراف حي الاشرفية، ترافق مع استمرار قصف الكتائب المقاتلة على مناطق سيطرة قوات النظام في حيي الخالدية والاشرفية في المدينة، دون انباء عن اصابات، كذلك سمع دوي انفجار بعد منتصف ليل امس في حي الصاخور يعتقد أنه ناجم عن تفجير قوات النظام لنفق في اطراف الحي، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية، بينما تعرضت بعد منتصف ليل امس مناطق في بلدة حيان بريف حلب الشمالي، لقصف من قبل قوات النظام، ما ادى لأضرار مادية، أيضاً سقط بعد منتصف ليل امس صاروخان يعتقد أنهما من نوع ارض- ارض على مناطق في بلدة رتيان قرب قرية باشكوي بريف حلب الشمالي، كما دارت بعد منتصف ليل امس اشتباكات بين عناصر تنظيم “الدولة الاسلامية” من جهة، والفصائل الاسلامية والمقاتلة من جهة اخرى، في محيط قريتي اسنبل وحوار النهر بريف حلب الشمالي، وانباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين، كذلك قصف الطيران المروحي بالراميل المتفجرة مناطق في بلدة حريتان بريف حلب الشمالي، دون معلومات عن الخسائر البشرية إلى الآن.