هجوم عنيف لجبهة النصرة والكتائب المقاتلة والإسلامية على بلدتي نبّل والزهراء بريف حلب

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تدور اشتباكات عنيفة منذ ما بعد منتصف ليل السبت – الأحد، بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها في البلدة من طرف، والكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) من طرف آخر في محيط بلدتي نبّل والزهراء، اللتان يقطنهما مواطنون من الطائفة الشيعية، إثر هجوم نفذه مقاتلو النصرة والكتائب في محاولة للسيطرة على البلدتين، وسط تقدم لها في المنطقة، بالتزامن مع  قصف للكتائب وجبهة النصرة على مناطق في بلدتي نبّل والزهراء، ومعلومات مؤكدة عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين، كذلك تعرضت مناطق في بلدتي بيانون وحيان بريف حلب الشمالي، لقصف من قوات النظام بعد منتصف ليل السبت – الأحد، وسط قصف للطيران الحربي على أماكن في البلدتين، دون معلومات عن خسائر بشرية، أيضاً تدور اشتباكات منذ منتصف ليل السبت – الاحد حتى الان بين قوات النظام مدعمة بقوات الدفاع الوطني ولواء القدس الفلسطيني ومقاتلي حزب الله اللبناني ومقاتلين شيعة من جنسيات ايرانية وافغانية من جهة، والكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية وجبهة انصار الدين التي تضم (جيش المهاجرين والانصار وحركة فجر الشام الاسلامية وحركة شام الاسلام) وجبهة النصرة(تنظيم القاعدة في بلاد الشام) من جهة اخرى، في محيط قرية حندرات وعلى اطراف كتيبة حندرات وفي محيط قريتي سيفات وكفر صغير بريف حلب الشمالي، وفي منطقة المناشر والبريج بالمدخل الشمالي الشرقي لمدينة حلب  ترافق مع قصف بعدة قذائف من قبل قوات النظام على مناطق الاشتباكات، فيما استمرت الاشتباكات لما بعد منتصف ليل أمس بين الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية من طرف وقوات النظام مدعمة بكتائب البعث من طرف اخر، في محيط قلعة حلب ومحيط المسجد الاموي بحلب القديمة، كذلك سقطت عند منتصف ليل السبت – الأحد عدة قذائف على مناطق سيطرة قوات النظام في حيي الأشرفية والجلاء ومنطقة الموكامبو في مدينة حلب، ما أدى لسقوط عدد من الجرحى.