هجوم لتنظيم “الدولة الإسلامية” في القلمون الشرقي واشتباكات مستمرة بالغوطة الشرقية وقوات النظام تستهدف مدينة درعا

محافظة ريف دمشق – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تجددت الاشتباكات في القلمون الشرقي بين الفصائل المقاتلة والإسلامية من جهة، وتنظيم “الدولة الإسلامية” من جهة أخرى، إثر هجوم عنيف للتنظيم على عدد من المحاور في جبال القلمون الشرقية، في محاولة لتحقيق تقدم في المنطقة واستعادة السيطرة على مواقع خسرتها في وقت سابق، وترافقت الاشتباكات مع استهدافات متبادلة بين الجانبين، ومعلومات عن خسائر بشرية في صفوفهما، في حين تستمر الاشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها وحزب الله اللبناني من طرف، والفصائل الإسلامية من طرف آخر، في محيط منطقة حزرما بمنطقة المرج في غوطة دمشق الشرقية، في محاولة من الفصائل استعادة السيطرة على مزارع خسرتها في شرق البلدة، فيما تحاول قوات النظام وحزب الله تحقيق تقدم أكبر بعد أن كانت سيطرت خلال الساعات الفائت على 12 مزرعة بشرق حزرما، ضمن إطار سعيها للوصول إلى بلدة النشابية واستعادة السيطرة عليها للوصول إلى تلة فرزات الاستراتيجية، والتي في حال تمكن النظام وحزب الله من السيطرة عليها، ستتيح لهما التلة السيطرة الناري ورصد بلدات ومناطق حزرما وحوش الصالحية وبيت نايم والزريقية واوتايا، وقطع الطرق الواصلة بينها وبالتالي تسهيل مهمة النظام وعناصر حزب الله في السيطرة عليها وتقليص مساحة سيطرة الفصائل في غوطة دمشق الشرقية.

 

محافظة درعا – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: استهدفت قوات النظام بالرشاشات الثقيلة مناطق في مخيم درعا بأطراف مدينة درعا، دون ورود معلومات عن تسببها بسقوط خسائر بشرية.