هجوم لهيئة تحرير الشام بريف حماة وقصف مكثف يرافق المعارك العنيف وهجوم تنظيم “الدولة الإسلامية” في الدائرة المحاصرة

محافظة حماة – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تعرضت مناطق في بلدة حربنفسه الواقعة في الريف الجنوبي لحماة، لقصف من قوات النظام، ما تسبب بأضرار مادية، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية، كما تعرضت مناطق في بلدة اللطامنة وأماكن أخرى في قرى حصرايا والأربعين والزكاة، الواقعة في ريف حماة الشمالي لقصف من قوات النظام، ولا أنباء عن إصابات.

على صعيد متصل هزت انفجارات عنيفة منطقة عقيربات ومناطق سيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية” في محيطها، ناجمة عن قصف من طائرات حربية وقصف صاروخي استهدف المنطقة، وترافق هذا القصف مع غارات مكثفة نفذتها الطائرات الحربية مستهدفة مناطق في الريف الشرقي لمدينة سلمية، داخل الدائرة المحاصرة والمؤلفة من ريف حماة الشرقي مع الجزء المتصل منها من ريف حمص الشرقي، وسط اشتباكات عنيفة بين قوات النظام المدعمة بالمسلحين الموالين لها من جهة، وعناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” من جهة أخرى، على محاور في محيط منطقتي طهماز وجنى العلباوي في محاول من التنظيم تحقيق تقدم واستعادة السيطرة على مناطق خسرها في وقت سابق، كذلك علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن اشتباكات عنيفة دارت بالقرب من منطقة السعن، بريف حماة الشمالي الشرقي، إثر  هجوم من قبل هيئة تحرير الشام على المنطقة، دارت على إثرها اشتباكات عنيفة  بين الهيئة وبين قوات النظام والمسلحين الموالين لها، تزامنت مع قصف مكثف بين طرفي القتال، وقصف عنيف من قوات النظام على مناطق الاشتباك