هجوم مطار دمشق: حدث.. لم يحدث!

34
نشرت الوكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا)، خبراً عاجلاً ليل الأحد/الإثنين، قالت فيه إن الدفاعات الجوية السورية “تصدّت لأهداف جوية معادية بمحيط مطار دمشق الدولي”، ولكنها قالت في وقت لاحق، إن “الهجوم لم يحدث”.
وقالت الوكالة في خبرها الأولي “دفاعاتنا الجوية تتصدى لأهداف جوية معادية بمحيط مطار دمشق الدولي” جنوبي العاصمة. ثمّ حذفت الوكالة الخبر، ونقلت في ما بعد عن مصدر في مطار دمشق الدولي قوله: “لم يقع هجوم على المطار وإن حركة الطيران طبيعية”.

“المرصد السوري لحقوق الإنسان” قال إن إطلاق نار سُمع قرب المطار، وأضاف إن دوي انفجارات سمع في ضواحي دمشق مع إطلاق الدفاعات الجوية قرب المطار.

ونقلت قناة “الإخبارية السورية” تغطية مباشرة للقصف في محيط دمشق، قبل أن تتوقف بشكل مفاجئ عن البث. وذكرت شبكة “دمشق الآن” الموالية خبراً عن تعرض محيط مطار دمشق ومواقع عسكرية جنوبي دمشق لقصف مجهول.

مصادر “المدن” أكدت أن غارة يُعتقد أنها اسرائيلية استهدفت مخزن صواريخ لمليشيا “حزب الله” اللبنانية بالقرب من مطار دمشق الدولي. المصادر أكدت تدمير الموقع بالكامل، ومقتل عنصرين، أحدهما سوري.

مصادر “المدن” أشارت إلى أن الضربة كانت محدودة، وتُمثّلُ رسالة إسرائيلية لـ”حزب الله” بتجديد منع تخزين ونقل الصواريخ من سوريا إلى لبنان.

موقع “صوت العاصمة” أكد استهداف مستودع تابع للمليشيات الإيرانية تم إنشاؤه مُؤخراً في مُحيط مطار دمشق الدولي، وقال إن المضادات الجوية التابعة للنظام اعترضت بعض الصواريخ التي يُعتقد أن مصدرها الجانب الاسرائيلي.

ويأتي القصف بعد أسبوع من قصف مماثل، على نطاق أوسع، استهدف مواقع عسكرية إيرانية في منطقة الكسوة بريف دمشق الغربي.

المصدر: المدن