هجوم يستهدف حافلة “مبيت” تقل عناصر من الميليشيات الموالية لإيران وسط سورية

أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن مسلحين يتبعون لتنظيم “الدولة الإسلامية” هاجموا حافلة “مبيت” تقل عناصر من الميليشيات الموالية لإيران على طريق الصوانة في منطقة العليانية في بادية تدمر بريف حمص الشرقي، مما أدى إصابة عدد منهم، جرى نقلهم إلى مشفى القريتين بريف حمص الشرقي
وبحسب مصادر المرصد السوري، فإن عددا من المصابين جراحه خطيرة.

الجدير ذكره أن منطقة العليانية تقع في الريف الشرقي لمحافظة حمص، يوجد فيها بعض المنازل، جرى الاستيلاء عليها في وقت سابق من قِبل الميليشيات الموالية لإيران وقوات النظام.

المرصد السوري لحقوق الإنسان، أشار قبل قليل إلى تعرض نقطة تابعة للنظام على ضفاف الفرات الغربية في قرية بقرص تحتاني بريف دير الزور، لهجوم من قِبل مسلحين مجهولين أثناء نومهم، ما أدى إلى مقتل 4 من عناصر فرع “217” التابع لشعبة “الاستخبارات العسكرية” بقوات النظام، من بينهم قائد ميداني بالإضافة إلى إصابة آخرين،
في حين عُثِرَ صباح أمس الجمعة على جثتين بالقرب من معبر بلدة جديد بكَارة شرقي دير الزور، تعود لعنصرين من “ميليشيا القاطرجي” التابعة للنظام، وهما من بلدة البوليل حيث قتلا بظروف غامضة.

المرصد السوري لحقوق الإنسان، أشار يوم أمس إلى أن عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” هاجمت موقعًا لقوات النظام والمسلحين الموالين له، في ريف دير الزور الشرقي، حيث دارت اشتباكات بالأسلحة الرشاشة وقذائف “RBG”، بين عناصر التنظيم من جهة، وعناصر قوات النظام من جهة أخرى، فجرا، في قرية سعلو 30 كيلومتر عن مركز مدينة دير الزور، ما أدى إلى وقوع خسائر بشرية في صفوف عناصر قوات النظام.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد