هدوء تشهده مدينة حلب في أول ساعة من الهدنة الروسية SO

25

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تشهد مدينة حلب منذ الساعة التاسعة من صباح اليوم الجمعة الـ ٤ من شهر تشرين الثاني / نوفمبر الجاري، هدوءاً مستمراً بحذر بعد بدء سريان الهدنة التي أعلنت عنها روسيا والتي من المترقب أن تتواصل حتى السابعة من مساء اليوم، وهذا الهدوء في الساعة الأولى، يأتي مع عدم تسجيل خروج أي شخص من أحياء حلب الشرقية في هذه الساعة، وبعد معارك عنيفة شهدتها الساعات الـ ٢٤ الفائتة في أطراف المدينة وضواحيها الغربية، بين جبهة فتح الشام والحزب الإسلامي التركستاني والفصائل الإسلامية والمقاتلة من جانب، وقوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية، والتي تزامنت مع تفجير  3 عربات مفخخة على الأقل في محيط حلب الجديدة وضاحية الأسد بالقسم الغربي من مدينة حلب، قضى فيها نحو 10 مقاتلين من الفصائل وأصيب آخرون بجراح، بالإضافة لمقتل وجرح عناصر من قوات النظام والمسلحين الموالين لها.

كما توافق الهدنة دخول معركة حلب يومها السابع، والتي تمكنت خلالها الفصائل المقاتلة والإسلامية وجبهة فتح الشام والحزب الإسلامي التركستاني من التقدم والسيطرة على أجزاء واسعة من ضاحية الأسد ومنطقة منيان واستكمال سيطرتها على معظم مشروع 1070 شقة، عقب اشتباكات عنيفة مع قوات النظام وحزب الله الله اللبناني والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية، فجرت فيها الفصائل أكثر من ١٥ مفخخة استهدفت قوات النظام في الأطراف والضواحي الغربية والجنوبية الغربية من مدينة حلب.