هدوء حذر في ريف جرابلس الجنوبي ومعلومات عن تهدئة ووقف للأعمال القتالية بتوافق

يسود هدوء حذر منطقة ريف جرابلس الجنوبي ومحيط منطقة نهر الساجور الواقع بين شمال منبج وجنوب جرابلس، عقب اشتباكات عنيفة دارت بين مقاتلي مجلسي منبج وجرابس العسكريين من جهة، ومقاتلي الفصائل المقاتلة المدعمة بالدبابات والطائرات التركية من جهة أخرى، والتي تمكنت فيها الفصائل من التقدم والسيطرة على أكثر من 30 قرية، كان منها أكثر من 20 قرية واقعة تحت سيطرة مقاتلي مجلسي منبج وجرابلس العسكريين، وأبلغت مصادر متقاطعة نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن عملية “وقف الأعمال القتالية”، ترافقت مع وقف إطلاق نار وهدوء للاشتباكات بين الجانبين، ومعلومات عن أن الاتفاق جرى بتوافق بين القوات التركية ومجلس جرابلس العسكري.