هدوء حذر في منطقة “بوتين – أردوغان”.. وخروقات طفيفة في ظل غياب طائرات النظام والروس منذ 21 ساعة

30

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، اشتباكات بالأسلحة الرشاشة بين الفصائل من جهة، وقوات النظام من جهة أخرى، على محور فليفل بريف إدلب الجنوبي، فيما إنتهت تلك الاشتباكات بعد مضي دقائق معدودة.
ورصد المرصد السوري، دوي انفجارات في ريف اللاذقية، ناتج عن تصدي الدفاعات الجوية في مطار حميميم لطيران مسير في أجواء المنطقة.
وبذلك، يكون 21 ساعة متواصلة من وقف إطلاق النار مرت دون خروقات تذكر.
كما يتسيد الهدوء الحذر عموم منطقة “بوتين – أردوغان” الممتدة من ريف اللاذقية وصولا إلى حلب، حيث لا تزال طائرات النظام والطائرات الروسية غائبة عن أجواء المنطقة منذ دخول وقف إطلاق النار الجديد حيز التنفيذ منتصف الليلة الفائتة، وسط توقف القصف البري أيضاً بشكل كامل بعد أن كان محاور بريف إدلب شهدت خلال الساعات الأولى من وقف إطلاق النار بعض الخروقات التي تمثلت بسقوط قذائف واستهدافات واشتباكات.
ورصد المرصد السوري، صباح اليوم، خسائر بشرية جراء الاستهدافات والاشتباكات بين قوات النظام ومجموعات جهادية على محاور بجبل الزاوية بعد منتصف ليل الخميس – الجمعة، حيث قتل 6 عناصر من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، بينما قتل 9 على الأقل من الحزب الإسلامي الإسلامي التركستاني.