هدوء يسود مدينة إدلب وشهداء وجرحى في قصف على ريف جسر الشغور

53

محافظة إدلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: لا يزال الهدوء الحذر يسود أحياء مدينة إدلب، حيث تشهد المدينة حركة خفيفة للمواطنين والسيارات، فيما قامت الفصائل الإسلامية التي سيطرت على المدينة، بنصب حواجز عند أطراف المدينة، فيما يعمل فرنان لإنتاج مادة الخبز للمتواجدين في المدينة، كما علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن عناصر من جيش الفتح عمدوا لإحراق كميات من التبغ والسجائر بمحال تجارية ومستودعات في مدينة إدلب التي سيطر عليها جيش الفتح منذ أيام، كذلك قصفت قوات النظام مناطق في بلدة كورين بريف إدلب، ومناطق أخرى في قريتي المشيرفة وبزيت في ريف جسر الشغور، ومعلومات عن سقوط جرحى، كما نفذ الطيران الحربي غارة على مناطق في قرية الشغور، ما أدى لاستشهاد رجلين وسقوط عدد من الجرحى، بينما استشهد مقاتل من الكتائب الإسلامية متأثراً بجراح أصيب بها في اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في مدينة إدلب، في حين تعرضت مناطق في قرية بفطامون بسهل الروج لقصف من قبل قوات النظام دون معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة، كذلك استشهد طفل وسقط عدد من الجرحى جراء قصف الطيران الحربي على مناطق في قرية عين السودة بريف جسر الشغور

شريط مصور للمرصد السوري لحقوق الإنسان يظهر عملية إحراق كميات من التبغ في مدينة إدلب.