هـ ـيـ ـئـ ـة تـ ـحـ ـريـ ـر الـ ـشـ ـام تدعم حـ ـركـ ـة أحـ ـر ا ر الـ ـشـ ـام في السيطرة على معبر الحمران وتـ ـهـ ـد د فصيل مفوض من “الحكومة السورية المؤقتة”

محافظة حلب:رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم الأحد، توترا عسكريا، بين فصيلي السلطان مراد وحركة أحرار الشام الإسلامية، في منطقة معبر الحمران بريف جرابلس شمال شرق حلب، إثر خلاف على أحقية كل فصيل بالسيطرة على معبر الحمران الواصل بين مناطق ”الجيش الوطني” والتشكيلات المنضوية ضمن صفوف قوات “قسد” في ريف منبج شرقي حلب.
وفقاً للمعلومات التي حصل عليها المرصد السوري، فإن فصيل السلطان مراد طالب من حركة أحرار الشام الإسلامية تسليم معبر الحمران بموجب تفويض من وزارة الدفاع التابعة لـ”الحكومة السورية المؤقتة”، في حين رفضت حركة أحرار الشام تسليم المعبر ومشاركة عائدات المعبر مع وزارة الدفاع في “الحكومة السورية المؤقتة”، وعلى إثر ذلك استنفر فصيل السلطان مراد.
وفي سياق ذلك، هددت هيئة تحرير الشام بضرب مقرات ومعسكرات فرقة السلطان مراد في مدينة عفرين بريف حلب الشمالي، في حال تنفيذ فرقة السلطان مراد هجوم على معبر الحمران والسيطرة عليه بقوة السلاح.