هولاند: مجموعة أدلة تشير إلى أن الهجوم في ريف دمشق كيميائي

141644133e27

صرح الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند الأحد ان هناك “مجموعة من الادلة” تشير الى ان الهجوم الذي وقع في 21 اب/ اغسطس في ريف دمشق كان “ذا طبيعة كيميائية” وان “كل شيء يقود الى الاعتقاد” بان النظام السوري “مسؤول” عنه.

وافاد قصر الاليزيه في بيان ان هولاند بحث الملف السوري مع رئيس الوزراء الاسترالي كيفن راد.

وتابع البيان انه خلال هذه المحادثات قال الرئيس الفرنسي انه “بات هناك مجموعة من الادلة تشير الى ان هجوم 21 اب/ اغسطس ذو طبيعة كيميائية وان كل شيء يقود الى الاعتقاد بان النظام السوري مسؤول عن هذه العمل الذي يفوق الوصف”.

وشدد اخيرا على “طبيعة التعاون مع استراليا التي ستتسلم رئاسة مجلس الامن الدولي في شهر ايلول/ سبتمبر 2013 وتصميم فرنسا على عدم ترك هذا العمل بدون عقاب”.

وتتهم المعارضة السورية نظام دمشق باستخدام الغازات السامة في هجمات على ريف دمشق الاربعاء اوقعت بحسبها 1300 قتيل.

من جهته اعلن المرصد السوري لحقوق الانسان الذي يستند الى شبكة من المصادر الطبية والناشطين المناهضين للنظام، عن سقوط 322 قتيلا بالغازات السامة منذ الاربعاء بينهم 54 طفلا.

كما اكدت منظمة اطباء بلا حدود السبت وفاة 355 شخصا من اصل 3600 نقلوا الى مستشفيات في ريف دمشق الاربعاء بعدما ظهرت عليهم “اعراض تسمم عصبي”.

القدس