هيئة “تحرير الشام” تعتقل مواطن من معبر باب الهوى وهو في طريقه إلى تركيا لعلاج ابنته

أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن هيئة “تحرير الشام” تواصل اعتقال مواطن منذ الخميس المنصرم، الموافق لـ 3 آذار/مارس من الشهر الجاري، من داخل معبر باب الهوى الذي يربط إدلب بلواء اسكندرون بالريف الشمالي
وبحسب مصادر المرصد السوري، فإن المواطن جرى اعتقاله لأسباب ودوافع مجهولة، إذ كان في طريقه إلى تركيا مع ابنته المريضة بفتحات في القلب ولهم مواعيد دخول محددة كل شهرين إلى تركيا من أجل علاج الطفلة إلا أن “تحرير الشام” اعتقلت والدها وطلبت من ذويه استلام الطفلة.

وفي الثالث من آذار/مارس الجاري، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان إلى أن قوة أمنية تابعة لهيئة “تحرير الشام” اعتقلت شاب من مكان إقامته في مدينة بنش وهو من مهجري من مدينة سراقب، وسط معلومات عن أن الاعتقال جاء على خلفية قيامه بانتقاد “الفصائل الجهادية” العاملة في إدلب، على حسابه الشخصي في منصة “فيسبوك”
كما اعتقلت هيئة “تحرير الشام” ناشط يعمل في المجال الإنساني من مناطق سيطرتها، لأسباب غير معلومة، وينحدر الناشط من قرية الحويز بسهل الغاب في ريف حماة.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد