هيئة تحرير الشام تعتقل نائب الأمير العام لجماعة “أنصار الإسلام” الجهادية في ريف إدلب

محافظة إدلب: ‏اعتقلت قوة أمنية تابعة لهيئة تحرير الشام، جهادي نائب الأمير العام لجماعة “أنصار الإسلام” وأحد أبرز القيادات فيها، في منطقة “حارم” شمالي إدلب.
ويدعى الجهادي “أبو الدرداء الكردي” يعتبر من أبرز الجهاديين في المنطقة.
وكان المرصد السوري قد أشار، في نيسان الفائت، إلى أن هيئة تحرير الشام أفرجت عن أبو عبد الرحمن المكي وهو جهادي في حراس الدين سعودي الجنسية، بعد قضاء سنوات في السجن.
وكان قد اعتقلت هيئة تحرير الشام “المكي” في شباط أكتوبر 2020، وخلال سجنه أعلن عن إضرابه عن الطعام مع زملائه المساجين، بسبب تعرضهم للمضايقات داخل السجن، فيما قتل مرافقه السابق السوري مصعب كنعان في ضربة لـ”التحالف الدولي”  بريف إدلب.
وكانت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أفادت، بأن الجهاز الأمني التابع لـ “هيئة تحرير الشام”، نفذ حملة دهم واسعة في مناطق متفرقة من مدينة إدلب وريفها، اعتقل خلالها نحو 7 جهاديين من ضمنهم 2 من الجنسية المصرية.
وبحسب مصادر المرصد السوري، فإن العناصر الأمنية التابعة لـ “تحرير الشام” سرقت كامل محتويات منازل الجهاديين من أموال وسلاح وهواتف ولابتوبات.
يأتي ذلك في ظل استمرار هيئة “تحرير الشام” حملتها ضد الجهاديين في مناطق سيطرتها بهدف التفرد بالحكم والهيمنة الكاملة على مناطق نفوذها في إدلب وأجزاء من ريف حلب واللاذقية وحماة.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد