هيئة تحرير الشام تعزز مواقعها.. وقوات النظام وفصائل “الفتح المبين” يصعدان عسكريا في ريف حلب الغربي

قصفت قوات النظام بالمدفعية والرشاشات الثقيلة، منازل المدنيين في بلدة معارة النعسان بريف إدلب قرب الحدود الإدارية مع محافظة حلب، وأطراف مدينة دارة عزة ومواقع أخرى في ريف حلب الغربي.
وتشهد محاور ريف حلب الغربي تصعيدا عسكريا، وعمليات تسلل لكل من الفصائل وقوات النظام، لزرع ألغام متقدمة على محاور القتال.
في سياق متصل، عززت هيئة تحرير الشام مواقعها قرب بلدة آفس ومناطقها في جبل الزاوية.
وأشار المرصد السوري لحقوق الإنسان، قبل قليل، إلى أن غرفة عمليات “الفتح المبين”، دمرت موقعا لقوات النظام، على محور قرية مكلبيس غربي حلب، حيث تم استهداف مبنى لخزان مياه كانت تثبت عليه قوات النظام والمسلحين الموالين لها، قاعدة صواريخ حرارية لاستهداف التحركات المدنية والعسكرية ضمن مناطق نفوذ هيئة تحرير الشام والفصائل.
وفي سياق ذلك، قصفت قوات النظام بصواريخ شديدة الانفجار قريتي كفرتعال وكفرعمة بريف حلب الغربي.
وتضم غرفة عمليات “الفتح المبين” عدة فصائل ضمن منطقة “بوتين-أردوغان”، تم الإعلان عن تشكيلها منتصف 2019، وتهدف إلى تحقيق مستوى عال من التنسيق الأمني والعسكري بين فصائلها الجهادية والمعارضة للنظام السوري.